محدّث (2) .. الكشف عن هوية الشاب الفلسطيني المُصاب قرب جنين

كشفت مصادر فلسطينية النقاب عن أن الشاب الفلسطيني الذي أصيب صباح اليوم الاثنين، برصاص جيش الاحتلال على حاجز "حورميش" قرب بلدة "يعبد" بمحافظة جنين شمال القدس المحتلة، هو زيد ماهر الاشقر (18 عاما)، من بلدة  "صيدا" شمال مدينة طولكرم.
وقال مصدر في الارتباط الفلسطيني لـ"قدس برس" إن: "الشاب أصيب بعيار ناري بالبطن وحالته حرجة ونقل إلى إحدى المشافي في الداخل المحتل عام 1948".
وادعت سلطات الاحتلال أن شابا يحمل سكينا ركض باتجاه جنود الاحتلال على حاجز عسكرية أقيم على بعد 200 متر من مستوطنة "حورميش" وهو يحمل سكينا، وان جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب وقاموا بتحييده، دون وقوع إصابات في جنود الاحتلال .
ومنعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني، من الوصول للشاب المصاب وتقديم الإسعافات الطبية اللازمة له، في حين سمحت لاحقا لمركبة إسعاف إسرائيلية، بنقل الشاب الجريح، دون معرفة الجهة التي أرسل إليها.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.