الداخلية المصرية تكشف عن مصير 118 حالة "اختفاء قسري"

قال رئيس "المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان"، محمد فايق، إن وزارة الداخلية ردّت على 118 شكوى خاصة بحالات اختفاء قسري تعرّض لها مواطنون مصريون، من بين 191 شكوى قدمها لها المجلس.

وذكر المجلس القومي (هيئة حكومية)، أن وزارة الداخلية أبلغته بمصير 118 مصرياً تم تغييبهم قسراً، مشيراً إلى أن غالبيتهم العظمى معتقلون داخل مراكز التحقيق والمعتقلات المصرية.

ونقل المجلس في بيان له عن فايق، قوله "بحسب ما وردنا من وزارة الداخلية؛ فإن 15 مواطناً من المختفين قد أخلي سبيلهم من قبل جهات التحقيق لسلامة موقفهم، فيما استمر إيداع 99 متهما على ذمة قضايا متنوعة وبسجون مختلفة، كما تبين هروب 3 متهمين على ذمة قضايا، وكذلك هروب حالة واحدة من أسرتها".

ومن ضمن الأسماء التي وردت في بيان المجلس، أشرف شحاتة عضو حزب "الدستور" المختفي منذ حوالي عامين، والذي ذُكرت الداخلية المصرية أنه قيد الاعتقال في سجن "الزقازيق".

وكانت وزارة الداخلية قد نفت عدة مرات وجود أي حالة اختفاء قسري في مصر، وقد صرّح  مساعد وزير الداخلية لشؤون حقوق الإنسان اللواء صلاح فؤاد سابقاً، بأنه "لا توجد في مصر أي حالة اختفاء قسري لأي شخص"، فيما أرجع ضباط آخرون اختفاء هؤلاء لانضمامهم إلى تنظيمات إرهابية كـ "داعش".

ودشّن حقوقيون، في وقت سابق، حملة بعنوان "من أجل المختفين قسريا"، طالبوا من خلالها السلطات بالكشف الفوري عن أماكن تواجد من ألقي القبض عليهم وما زالوا مختفين حتى الآن، محمّلين وزارة الداخلية المسؤولية عن سلامة المختفين.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من محمد جمال عرفة
تحرير: زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.