إسرائيل تعيق انسياب البضائع الأردنية إلى فلسطين

قال رئيس "اتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية"، خليل رزق، إن الجانب الإسرائيلي يعيق دخول الشاحنات القادمة من الأردن بشكل متكرر، بحجة الفحص الأمني لمحتوياتها.

وبيّن رزق في تصريحات لـ "قدس برس"، اليوم الخميس، أن الجانب الفلسطيني يبحث عن آليات جديدة لـ "التخلّص من المعيقات الإسرائيلية التي تتسبب بتأخير دخول البضائع إلى الأسواق الفلسطينية".

ورغم القيود الإسرائيلية، فقد سجّلت الصادرات الأردنية إلى فلسطين خلال عام 2013، حوالي 56 مليون دينار (نحو 79 مليون دولار)، مقابل 52 مليون دينار (73.3 مليون دولار) خلال عام 2012، فيما بلغ حجم البضائع التي استوردتها الأردن من السوق الفلسطينية خلال عام 2013، حوالي 35 مليون دينار (49.3 مليون دولار)، مقابل 37 مليون دينار (حوالي 52 مليون دولار) في العام الذي سبقه.

وتظهر بيانات دائرة الاحصاءات الأردنية، أن حجم التبادل التجاري بين فلسطين وإسرائيل يتجاوز 4 مليارات دولار سنوياً، فيما يبلغ حجم التبادل التجاري بين السلطة الفلسطينية والأردن نحو 120 مليون دولار سنوياً.

وبحسب البيانات، فقد انخفضت قيمة صادرات الأردن إلى الدولة العبرية من 139 مليون دينار (196 مليون دولار) خلال عام 2008، إلى 83 مليون دينار (117 مليون دولار) عام 2014.

ووفقاً لرزق، فإن الأردن يعتبر بوابة الصادرات الفلسطينية إلى الأسواق العربية والعالمية، وأن تأخير دخول وخروج الشاحنات من الجانب الاسرائيلي يفاقم أزمة الاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني من التضييق بشكل مستمر، وفق تقديره.

ويضيف "القطاع التجاري الفلسطيني يحتاج إلى معبر تجاري خاص يسهل دخول البضائع إلى فلسطين وخروج المنتجات الفلسطينية من والى الأراضي الأردنية".

ويشير رزق إلى أن أكثر من 100 شاحنة تدخل الأراضي الفلسطينية من الأردن، وأن البضائع التي تورد إلى فلسطين يتم تأخيرها لأسباب عدة منها الفحص الفني الأمني وإجراء أعمال الصيانة على الجانب الاسرائيلي من المعبر.

وفيما يتعلّق بالمنطقة التجارية الخاصة المزمع إقامتها بين الأردن وفلسطين، قال رزق "إن تلك المنطقة لم تنشأ حتى الوقت الحالي، وإن الجانب الفلسطيني مهتم بإنشاء تلك المنطقة للتخفيف من أزمة الشاحنات على المعبر الإسرائيلي".

ووافقت الحكومة الأردنية في تشرين ثاني/ نوفمبر على إنشاء منطقة حرة للتبادل التجاري مع مناطق السلطة الفلسطينية تخضع للسيادة الأردنية، تبدأ أعمالها مطلع العام 2016.

وصادقت الحكومة الإسرائيلية في تشرين أول/ أكتوبر من عام 2013، على إقامة منطقة تبادل تجاري في الجانب الإسرائيلي من معبر "اللنبي" الذي يربط بين الأردن والأراضي الفلسطينية المحتلة، بدعم هولندي، لتسهيل نقل الحاويات التجارية الفلسطينية وزيادتها بنسبة 30 في المائة؛ ما اعتبرته الحكومة الإسرائيلية مخططا لتسهيل عبور البضائع التجارية بين السلطة الفلسطينية والأردن، ودعما للاقتصاد الفلسطيني.


ــــــــــــــــــــ
من أحمد شاهين
تحرير زينة الأخرس 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.