محصلة - الاحتلال يُعيد جثماني طفلين قتلهما جنوب غرب جنين

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت، صباح اليوم الأحد، الطفلين فؤاد مروان كمال واكد، ونهاد رائد محمد واكد (15عامًا)، من قرية العرقة، غربي مدينة جنين (75 كيلومترًا شمال القدس المحتلة).

وكان موقع (0404) العبري، المقرّب من جيش الاحتلال، قال إن الأخير أطلق النار باتجاه شابين فلسطينيين، بادّعاء قيامهما بإطلاق النار باتجاه جنود الاحتلال المتمركزين على "بوابة البديد"، جنوبي غرب جنين.

وأكدت مصادر فلسطينية محلية ورسمية لقدس برس، "إعدام" قوات الاحتلال للطفلين واكد على مقربة من بلدة العرقة، غربي مدينة جنين.

من جانبها، أعلنت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أن طواقمها تسلمت جثماني الشهيدين فؤاد ونهاد واكد، ونقلتهما بمركبات إسعاف تابعة لها لمسشتفى "جنين الحكومي"، بعد احتجاز تلك المركبات لما يُقارب الساعة في منطقة "باب الطرم" غربي جنين، وفقًا للناطقة باسم الجمعية، عراب فقهاء.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر محلية أن مركبات عسكرية تابعة لقوات الاحتلال، دهمت، اليوم الأحد، قرية العرقة، غربي جنين، قبل أن تعلن القرية "منطقة عسكرية مغلقة".

وأوضحت المصادر لـ "قدس برس" أن مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، عقب اقتحام الأخيرة لقرية العرقة وإطلاق قنابل الغاز بكثافة، ما أسفر عن وقوع عدة حالات اختناق في صفوف المواطنين.

ــــــــــــــــــــــــــ

من زيد أبو عرّة

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.