"الصحفيين المصريين": الصحفي الذي ظهر مع أدرعي ليس عضوًا بالنقابة

نفت نقابة الصحفيين المصريين، أن يكون "رامي عزيز"، والذي ظهر مع المتحدث باسم جيش الاحتلال، "مُقيدًا بكشوفاتها".

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، نشر صورة تجمعه بـ "رامي عزيز"، وقال إنه "صحفي وكاتب مصري، التقى به ضمن وفد من الصحفيين وصلوا إلى إسرائيل".

وقال سكرتير عام نقابة الصحفيين المصريين، جمال عبد الرحيم، في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إن "المدعو رامي عزيز، ليس مقيدًا بكشوفات نقابة الصحفيين".

وشدد عبد الرحيم على تمسك النقابة بمنع أي شكل من أشكال "التطبيع مع العدو الصهيوني"، مؤكدًا أنه "سيتم إحالة أي صحفي يخرق قرار حظر التطبيع للجنة تحقيق نقابية فورًا".

يُشار إلى أن "جمعية المراسلين الأجانب" بالعاصمة المصرية (القاهرة)، كانت قد نظمت زيارة لأعضائها من الأجانب والمصريين إلى مدينة القدس المحتلة ورام الله، لزيارة الأماكن الدينية ولقاء رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، يُعتقد أن "رامي عزيز" حضر ضمن هذا الوفد.

يُذكر أن الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين المصريين، اتخذت قرارًا بمنع أي شكل من أشكال التطبيع، "سواء المهني أو الشخصي مع العدو الإسرائيلي"، وهو القرار الذي أعادت الجمعيات العمومية المتعاقبة للنقابة التأكيد عليه وتجديده.

ـــــــــــــــــ

من محمد عرفة

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر مصر صحفيين تطبيع نفي

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.