"شهداء الثلاثاء" رفعوا المحصّلة إلى 194 خلال الانتفاضة

ارتفع عدد المواطنين الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، وحتى اليوم الثلاثاء، إلى 194 شهيدًا، بمختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية وطبية فلسطينية أن الشهداء الأربعة الذين ارتقوا خلال اليوم هم؛ فدوى أحمد أبو طير (51 عامًا) من قرية "أم طوبا" جنوبي شرق القدس، فؤاد أبو رجب "التميمي" من قرية العيساوية شرقي المدينة (21عامًا)، عبد الرحمن محمود رداد (17 عامًا) من قرية "الزاوية" قرب سلفيت (شمال القدس المحتلة)، وبشار مصالحة (22 عامًا) من قرية حجة قرب قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وارتقى الشهداء الأربعة في عمليات طعن وإطلاق نار في مدن القدس ويافا وتل أبيب المحتلّة، إلى جانب إعدام المواطنة أبو طير بادّعاء محاولة "الطعن" في البلدة القديمة بالقدس.

وأسفرت عمليات الطعن وإطلاق النار التي نفذها الشهداء الفلسطينيون عن مقتل مستوطن إسرائيلي واحد وإصابة ما لا يقل عن 12 آخرين، بينهم شرطيان أصيبا بجراح ما بين الخطيرة والمتوسطة.

ووفقًا للمصادر الطبية الفلسطينية، فإن قوات الاحتلال قتلت 17 مواطنة فلسطينية، خلال انتفاضة القدس.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 13 شهيدًا فلسطينيًا، 11 منهم من القدس، وشهيدان من الضفة الغربية المحتلة، أقدمهم الشهيد ثائر أبو غزالة منفّذ عملية طعن وسط مدينة تل أبيب مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

ويُضاف إلى شهداء انتفاضة القدس، 14 شهيدًا قضوا بعد انهيارات في "أنفاق المقاومة" على حدود قطاع غزة خلال الفترة ذاتها.

ــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.