عائلة الأسير ممدوح عمرو تناشد لإنقاذ حياته

ناشدت عائلة الأسير المصاب برصاص الاحتلال، ممدوح عمرو، من مدينة الخليل، الجهات الحقوقية بالتدخل لإنقاذ حياة ابنهم.

وذكر يوسف عمرو، والد الأسير ممدوح لوكالة "قدس برس" أن نجله محتجز في مستشفى "تشعاري صيدق" في وضع صحي خطير ويوضع على أجهزة التنفس الصناعي.

وأشار إلى أن محامي نادي الأسير أبلغ العائلة خلال زيارته، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الصحي لممدوح "خطير"، موضحا أنه يعاني من تلوث بكتيري جراء إصابته بالرصاص في قدمه، ولم يطرأ أي تحسن على وضعه الصحي منذ إصابته قبل شهر.

وناشد والد الاسير الجريح عمرو رئيس السلطة محمود عباس والجهات الحقوقية والدولية بالتدخل العاجل للضغط على الاحتلال لانقاذ حياة نجله والسماح لعائلته بزيارته للاطلاع على وضعه الحقيقي في ظل رفض الاحتلال اعطاء محاميه تقريراً طبياً حول وضعه الصحي.

للأسير المصاب ممدوح عمرو (27 عاماً) من قرية "المجد" جنوب الخليل 

وكان الشاب عمرو (26 عامًا) قد حاول تنفيذ عملية طعن بتاريخ (24|2) قرب مفترق "غوش عتصيون" في بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، قُتل على إثرها ضابط إسرائيلي برصاص الجنود لدى محاولتهم قتل  عمرو الذي اصيب بجراح متوسطة.

_______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.