الأمراض النفسية تنخر في الجيش الإسرائيلي (تصريحات)

حذر رئيس "وحدة الصحة النفسية" في جيش الاحتلال من أن عدد المرضى في جيش الاحتلال المصابين بأمراض نفسية سيتضاعف خلال السنوات العشر القادمة بمعدل ثلاثة أضعاف.

وأشار العقيد كارين خلال جلسة استماع عقدت في برلمان الاحتلال "الكنيست"، اليوم الأربعاء، إلى أن آلاف المقاتلين في جيش الاحتلال في رحلة علاج، كاشفا عن أن  طيارين في سلاح الجو يتناولون مضادات الاكتئاب.

وحذر من السماح لهؤلاء الخروج بأسلحتهم خارج قواعدهم لأنهم يشكلون خطورة.

وقال كارين لقد حذرنا المسؤولين العسكريين من خطورة ذلك، لكنهم اتخذوا قرار بالسماح للجنود بأخذ أسلحتهم إلى المنازل.

وأضاف أن الشبان المرشحين للخدمة العسكرية يتجنبون طلب المساعدة عندما يتعلق الأمر، بمعاناتهم من  أمراض نفسية وهذا يخلق أزمة للجيش، وبالتالي لا يمكن للنظام العسكري تحديد الاضطرابات النفسية والعقلية لهؤلاء الجنود.

وأشار إلى انتحار أربعة جنود مؤخرا بسبب معاناتهم من أمراض نفسية خطيرة، لم يفصحوا عنها.

وكانت صحيفة /هآرتس/ العبرية، قد كشفت مؤخرا عن قيام الجيش الاسرائيلي بتجنيد اختصاصيين نفسيين للعمل في صفوفه، بعد تزايد الأمراض النفسية وظاهرة الانتحار بين الجنود الاسرائيلييين.


ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين احتلال جيش أمراض

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.