عريضة تطالب نتيناهو باطلاق سراح الجندي الاسرائيلي القاتل

طالبت عريضة وقع عليها أكثر من 7 آلاف إسرائيلي بينهم ضباط وجنود في جيش الاحتلال، بإطلاق سراح الجندي الاسرائيلي القاتل، الذي قام باعدام الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، الخميس الماضي، بشكل متعمد في الخليل.

وقال موقع "واللا" الإخباري العبري اليوم السبت، إنه تم توجيه العريضة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش موشيه يعالون ورئيس أركان جيش الاحتلال غادي ايزنكوت، تطالب بإطلاق سراح الجندي، الذي وصفته بـ "بطل إسرائيل". وبترفيع رتبته العسكرية وتقليده وساما عسكريا لشجاعته، معتبرة "حبسه كارثة"، بحسب العريضة.  

وأشار الموقع إلى أن المبادر للعريضة هو اللواء المتقاعد في جيش الاحتلال رون ليفي، والذي هو أيضا عضو في اللجنة المركزية لحزب "الليكود" الحاكم.

وكان تسجيل مصور بثّته منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية (يسارية غير حكومية)، قيام جندي إسرائيلي بإعدام شاب فلسطيني بإطلاق النار مباشرة من مسافة قريبة على رأسه وهو ملقى على الأرض، وقتله متعمدا.

ويوثق التسجيل لحظات الإعدام الأولى، للشاب عبد الفتاح الشريف الخميس الماضي، في منطقة "تل ارميدة" بالخليل، مما أدى لاستشهاده على الفور.

كما أظهر التسجيل وصول طواقم الإسعاف الإسرائيلية للمكان دون تقديم الاسعاف للشاب الملقى على الأرض، والذي تم إطلاق النار عليه بوجود طواقم من الإسعاف الاسرائيلي وعدد من الجنود والمستوطنين بالمكان.

ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.