الاحتلال يرفض "مشاركة فعلية" لطبيب فلسطيني في تشريح الشهيد الشريف

قالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" إن محكمة "العدل العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، "رفضت إلتماسًا" قُدّم للمطالبة بـ "مشاركة فعلية" لطبيب فلسطيني في تشريح جثمان الشهيد عبد الفتاح الشريف.

وأفادت الجمعية الحقوقية في بيان لها اليوم الخميس، أن محكمة "الصلح الإسرائيلية" كانت قد وافقت على طلب بتواجد طبيب فلسطيني في غرفة تشريح جثمان الشهيد الشريف.

وكانت قوات الاحتلال قد أقدمت على إعدام الشاب الفلسطيني "عبد الفتاح الشريف"، في 24 آذار/ مارس الجاري، عقب تنفيذه عملية طعن في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأشار نادي الأسير إلى أن قرار محكمة "الصلح الإسرائيلية" تضمن حق الطبيب الفلسطيني بـ "إبداء ملاحظاته" على عملية التشريح، على توثّق تلك في التقرير النهائي. مبينًا أن التشريح سيتم يوم الأحد المقبل.

ولفت النظر إلى أن المحكمة العليا الاحتلالية أقرّت بتوجّه الجانب الفلسطيني لما يسمى بـ "القائد العسكري للمنطقة" للمطالبة بتسلّم جثمان الشهيد الشريف فور الانتهاء من التشريح.

ووفقًا للبيان، فإنه وفي حال رفض القائد العسكري لتسليم جثمان الشهيد الشريف؛ فإنه سيكون على المحامي أن يتقدّم بالتماس آخر لـ "المحكمة العليا".

وكانت قوات الاحتلال قد أقدمت على إعدام المُصاب الفلسطيني عبد الفتاح شريف، يوم الخميس الماضي، عقب تنفيذه لعملية طعن برفقة الشهيد رمزي القصراوي، أصيب خلالها أحد جنود الاحتلال بجراح متوسطة واستشهد الشابان، وسط مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأظهر فيديو مسرب، نشره أحد سكان منطقة "تل ارميدة"، وسط الخليل، قيام أحد جنود الاحتلال بإطلاق النار على رأس الشاب عبد الفتاح الشريف وهو ملقىً على الأرض عقب إصابته بعدة طلقات نارية.

ـــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.