هزة أرضية خفيفة تضرب جنوب فلسطين

ضربت هزة أرضية خفيفة، اليوم الجمعة، منطقة البحر الميت على الحدود الشرقية للأراضي الفلسطينية المحتلة، شعر بها قسم من أهالي المنطقة وسكّان النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات أو أضرار.

وقالت مصادر في "المعهد الجيوفيزيائي الإسرائيلي" إن الهزة كانت "خفيفة جدا"؛ حيث بلغت شدّتها أقل بقليل من 3 درجات حسب مقياس "ريختر" لرصد قوة الهزّات الأرضية.

وشهدت الأراضي الفلسطينية خلال السنوات الأخيرة، عدداً من الهزات الأرضية الخفيفة، فيما حذر "مركز الزلازل" في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، من قوع زلزال "عنيف" في فلسطين قد تصل قوته إلى 7 درجات.

وأوضح أن أسباب احتمال تعرّض فلسطيني لزلزال قوي، يعود إلى موقعها في منطقة جغرافية يطلق عليها اسم "حفرة الانهدام" التي تنحصر بين الصفيحة العربية والصفيحة الإفريقية اللتان تبتعدان عن بعضهما بمقدار 5 إلى 7 مليمتراً سنوياً، ما يعني تولّد ضغط على الصخر يؤدي إلى عجز طبقات الأرض عن تحمّله، وبالتالي حدوث هزات أرضية.

ومن أهم الزلازل التي ضربت فلسطين عبر التاريخ؛ زلزال الأول من كانون ثاني/ يناير سنة 1837، وكان مركزه مدينة صفد، وقد انتشر أثره في المنطقة كلها وارتفع عدد ضحاياه إلى 5 آلاف نسمة، ودُمرت بسببه مدينة صفد وأكثر من 17 قرية فلسطينية في شمال فلسطين المحتلة.

أما زلزال الـ 11 من تموز/ يوليو لسنة 1927؛ فكان مركزه أريحا وامتد أثره شمالاً حتى لبنان وجنوباً وصولاً إلى النقب، وتسبّب بمقتل 350 شخصا وتحطيم 800 منزل في منطقة نابلس.

ووقع آخر الزلازل في فلسطين بتاريخ 13 أيلول/ سبتمبر 1954 وأصاب المنطقة الوسطى في البلاد وأجزاء من النقب، ولكنه كان ضعيفاً فلم يحدث خسائر تذكر.

وتشير الدراسات إلى أن فلسطين تتعرض في متوسط الاحوال لزلزال كبير واحد كل قرن ولمائة هزة أرضية كل سنة، غير أن كثيراً منها لا يشعر بها الإنسان إما لضعفها أو لحدوثها ساعات الليل.

وكانت مصادر إسرائيلية، قدّرت أن يؤدي حدوث زلزال قوي في الأراضي الفلسطينية المحتلة لمقتل أكثر من 16 ألف شخص.

ويقول أستاذ الهزات الأرضية في جامعة "بن غوريون"، رون أفني، "تعرض المنطقة لزلزال عنيف وقوي بات أمر غير مستبعد وربما يحدث خلال وقت ليس بالبعيد".

وأشار الخبير الإسرائيلي إلى أن الهزات الضعيفة القليلة التي أصابت المنطقة مؤخراً تنذر بإمكانية وقوع زلازل كبيرة ومدمرة خلال الفترة المقبلة، متوقعًا أن يكون الزلزال مفاجئ وسريع.وفيما يتعلق بالخسائر الناجمة عن الزلزال، أوضح أن شبكات الكهرباء والانترنت والهواتف ستنهار تماماً.

 

ـــــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين هزة أرضية مخاوف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.