أسرى "نفحة": مستمرون بخطواتنا التصعيدية حتى تحقيق مطالبنا

قرر الأسرى في سجن "نفحة" الصحراوي البقاء على أهبة الاستعداد، واستمرار الخطوات النضالية والتصعيدية حتى تستجيب إدراة السجن لمطالبهم.

وعقد ممثلون عن أسرى الفصائل الليلة الماضية، في سجن "نفحة" الواقع جنوب الأراضي المحتلة عام 1948، اجتماعاً لتقرير الخطوات القادمة، دون وجود مندوب من إدارة سجون الاحتلال.

ويشهد سجن "نفحة" الذي يعتبر من أشد السجون الإسرائيلية قسوة، حالة من التوتر الشديد منذ يوم الأربعاء الماضي في أعقاب قيام قوات الاحتلال باقتحام قسم (14) في السجن والاعتداء على الأسرى، ومصادرة ممتلكاتهم، ونقل عدد منهم إلى زنازين العزل.

وأصدر ممثلو الأسرى، عدة قرارات أبرزها إعادة السجن إلى ما كان عليه من استقرار، وعدم السماح للضباط الذين أمروا بالاعتداء على الأسرى، بالدخول أقسام سجن نفحة، وإرجاع كل الأسرى الذين تم نقلهم إلى أقسامهم مرة أخرى.

وأشار الأسرى إلى أن هذه المطالب رُفعت لضابط الاستخبارات في جنوب الأراضي المحتلة، وينتظرون الرد عليها.

وأكد الأسرى أن الأقسام ما زالت مغلقة والأجهزة الكهربائية مسحوبة من قسم.

يذكر أن سجن نفحة يتعرض لهجمة شرسة منذ الثالث عشر من الشهر الجاري، حيث بدأت أعداد كبيرة من الجنود والشرطة وأجهزة القمع الإسرائيلية، باقتحام قسم 14 بالسجن، والتنكيل بالأسرى ورشهم بالغاز والفلفل، ونقل عدد منهم إلى مستشفى سوروكا بإصابات متفاوتة جراء ذلك، وفرضت العقوبات على آخرين، كما يسود السجن حالة من التوتر والاحتقان منذ تلك اللحظة.

_______

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.