رام الله: اعتقال "نزال" إمعان في استهداف إسرائيل للصحفيين الفلسطينيين

استنكرت وزارة الإعلام الفلسطينية في رام الله، إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم السبت، على اعتقال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين، عمر نزال، أثناء توجهه للسفر عن طريق معبر "الكرامة" الفاصل بين الضفة الغربية والأردن.

وقالت الوزارة في بيان لها، "إن إمعان سلطات الاحتلال في سياسة استهداف الصحافيين، محاولة يائسة لإرهاب الصوت الحُر لتكميم أفواههم، وسعيًا للتعتيم على جرائمها وسجلها الأسود بحق الإعلاميين ومؤسساتهم".

وأكد البيان، أن اعتقال نزال أثناء توجهه برفقة وفد من نقابة الصحفيين الفلسطينيين للمشاركة في "المؤتمر الأوروبي للصحفيين" في العاصمة البوسنية سراييفو، يدلّل على "نوايا سلطة الاحتلال الإسرائيلي، لثني الصحفيين الفلسطينيين عن القيام بواجبهم المهني والوطني، وعرقلة الحراك الإعلامي الفلسطيني على الصعيد الدولي والهادف إلى اتخاذ الاجراءات المناسبة لوقف جرائم سلطة الاحتلال بحق الاعلاميين والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية، وفق تقديرها.

وطالب البيان، بتدخل دولي عاجل لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم (2222) الذي يدعو إلى توفير الحماية الفورية لحراس الحقيقة.

كما دعت الوزارة الاتحاد الدولي للصحافيين، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الانسان، والاتحاد الأوروبي وسفارات الدول الراعية لعملية السلام وسائر الأطر الساهرة على حماية الإعلاميين، إلى التحرك الفوري لإطلاق سراح الزميل "نزال" و19 صحفيًا يقبعون خلف القضبان، بينهم من يعاني أوضاعًا صحية حرجة.


ـــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.