"نادي الأسير": الاحتلال ينقل أسيريْن مضربيْن إلى سجون متفرقة للضغط عليهم

أفادت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" (غير حكومي)، أن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسيرين فؤاد عاصي (30 عاماً) و أًديب مفارجة (29 عاماً) من عزل سجن "أيلا" بمدينة بئر السبع المحتلة، الى سجون أخرى بهدف الضغط عليهم لوقف إضرابهم.

وأوضح النادي في بيان له اليوم الثلاثاء، أن إدارة السجون نقلت الأسير عاصي إلى سجن "مجدو"، فيما نُقل الأسير مفارجة إلى سجن "جلبوع".

وذكر أن الأسيرين عاصي ومفارجة وهما من بلدة "بيت لقيا" قضاء رام الله،  يخوضان إضراباً عن الطعام ضد اعتقالهما الإداري منذ بداية نيسان/إبريل المنصرم.

وبيَن نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد خلال الإضرابات الأخيرة التي يخوضها الأسرى بنقلهم من سجن لآخر للضغط عليهم لثنيهم عن الاستمرار في معركتهم ضد سياسة الاعتقال الإداري.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير سامي جنازرة، من مخيم "الفوار" في محافظة الخليل، يواصل كذلك إضرابه عن الطعام منذ الثالث من آذار/مارس الماضي ضد اعتقاله الإداري، وهو محتجز في مشفى "سوروكا" بمدينة بئر السبع المحتلة.

وتستخدم سلطات الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري ضد مختلف شرائح الشعب الفلسطيني، حيث تقوم باحتجاز أفراد دون لوائح اتهام لزمن غير محدد، وترفض الكشف عن التهم الموجه إليهم، والتي تدعي أنها "سرية"، مما يعيق عمل محاميهم بالدفاع عنهم.

ـــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.