رشق آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة بالضفة والقدس

أدت لإصابة أحد جنود الاحتلال وتضرر مركبات إسرائيلية

قالت مصادر عبرية إن الشبان الفلسطينيين استهدفوا القوات الإسرائيلية ومركبات المستوطنين؛ منذ ليلة أمس (السبت- الأحد) وحتى صباح اليوم الأحد، بالحجارة والزجاجات الحارقة في القدس والضفة الغربية المحتلتيْن.

وذكر موقع (0404) العبري أن شبانًا فلسطينيين "رشقوا" مركبات المستوطنين بالحجارة قرب بلدة الخضر غربي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأفاد الموقع المقرب من جيش الاحتلال، أن جنديًا إسرائيليًا أصيب؛ خلال مواجهات اندلعت مع الفلسطينيين وقوات الاحتلال في بلدة سعير شمالي شرق الخليل (جنوب القدس).

وكان مقاوم فلسطيني، قد نفذ ليلة أمس (السبت- الأحد) عملية إطلاق نار، استهدفت حافلة ركاب إسرائيلية مصفحة قرب بلدة تقوع (جنوبي شرق بيت لحم)، قبل أن ينسحب من المكان، "دون الإبلاغ عن وقوع إصابات".

وفي القدس، اقتحمت قوات الاحتلال؛ فجر اليوم الأحد، قرية العيساوية (شرقي المدينة)، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، قام الشبان خلالها برشق جنود الاحتلال بـالحجارة و7 زجاجات حارقة، وفقاً لمصادر عبرية.

يذكر أن الشبان الفلسطينيين يستهدفون دوريات وآليات الاحتلال والعناصر المتواجدة فيها بالحجارة في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة بشكل يومي، إلى جانب رشق "القطار التهويدي الخفيف" والحافلات الإسرائيلية والمستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة والطلاء، وذلك مع استمرار "انتفاضة القدس"، التي بدأت مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ـــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.