الأردنيون يُنفقون سنويًا 850 مليون دولار على التدخين

حسب إحصائية رسمية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين

أظهرت إحصائيات حكومية أردنية، اليوم الثلاثاء، أن حجم الإنفاق السنوي الكلي للمواطنين الأردنيين على التبغ والسجائر بلغ 602 مليون دينار أردني (ما يُعادل الـ 850 مليون دولار أمريكي).

وذكر تقرير رسمي لدائرة الاحصاءات العامة (حكومية)، صدر بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين والذي يُصادف اليوم الثلاثاء، أن أعلى قيمة إنفاق على التدخين كانت في محافظة مأدبا (جنوب غرب عمّان) مقارنة مع باقي المحافظات بمتوسط بلغ 628 دينارًا (853 دولار) للأسرة سنويًا.

فيما كانت أدنى قيمة للإنفاق على التدخين للأسر في محافظة معان (جنوبًا) بمتوسط سنوي بلغ 321 دينارًا للأسرة.

وأشار تقرير دائرة الاحصاءات إلى ارتفاع متوسط انفاق الأسرة الأردنية على التبغ والسجائر لأرباب الأسر العاطلين عن العمل مقارنة مع أرباب الأسر العاملين، وبفارق يبلغ نحو 42 دينارًا سنويًا.

وحسب التقرير، تتباين نسب الإنفاق السنوي للأسر الأردنية على التبغ والسجائر وفق مهنة رب الأسرة، حيث تبلغ أعلى قيمة (حسب المهنة) بين فئة العمال بالزراعة والغابات وصيد الأسماك، تليها مهن مشغلي الآلات ومجمعوها، والحرفيون والمهن المرتبطة بهم، فيما كانت أدنى قيمة للإنفاق على التدخين بين أرباب الأسر العاملين بمهنة الإختصاصيين.

من جهة أخرى، طالبت  منظمة الصحة العالمية في اليوم العالمي لمكافحة التدخين، إلى اتباع سياسات فاعلة للحد من استهلاكه.

و دعت المنظمة في بيان لها، إلى الاستعداد للتغليف البسيط (القياسي) لمنتجات التبغ، موضحة أنه "إجراء مهم للحد من الطلب، إذ يقلل من جاذبية منتجات التبغ، ويقيد من استخدام تغليف عبوات التبغ كشكل من أشكال الإعلان عن التبغ وترويجه، ويضع حدًا للتغليف والتوسيم المظلل، ويزيد من فعالية التحذيرات الصحية".

ويشارك الأردن اليوم منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين في يوم 31 أيار من كل عام.

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين إلى التوعية بأضرار التدخين وما له من خطورة قد تؤدي إلى الوفاة، وإلى إصابة الأطفال والبالغين بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي، فضلاً عن الأعباء التي يشكلها من الناحية الاقتصادية على الفرد والأسرة.

ــــــــــــــ

من محمود قديح

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.