تقرير رسمي: 48.7% تراجعا في أعداد السياح لمصر خلال أربعة شهور

بسبب تراجع السياح القادمين من روسيا الاتحادية

أظهر تقرير رسمي، تراجع أعداد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 48.7 في المائة، حيث وصل الأراضي المصرية 1.575 مليون سائح خلال الثلث الأول من العام الجاري، مقارنة بـ  3.075 مليون سائح خلال الفترة ذاتها من العام 2015.

وأرجع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، في بيان له اليوم الثلاثاء، تراجع عدد السياح إلى مصر خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، إلى انخفاض أعداد السياح الوافدين من روسيا.

وعلقت موسكو رحلاتها الجوية إلى مصر، عقب مقتل 224 شخصاً معظمهم السواح الروس في تحطم طائرة روسية فوق شبه جزيرة  سيناء نهاية تشرين أول/أكتوبر 2015، ما أثر على نسبة السياحة الوافدة إلى مصر بشكل كبير.

وكان مجلس الوزراء المصري اعتمد محاور التحرك العاجلة مطلع الشهر الماضي، لاستعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، والتي تهدف إلى جذب 10 ملايين سائح بنهاية عام 2017 من الأسواق السياحية المستهدفة.

وتعتمد مصر بشكل أساسي على إيرادات السياحة لتوفير النقد الأجنبي، إلا أن سلسلة تحديات تواجه صناعة السياحة في مصر، آخرها سقوط طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط، فضلاً عن حادثة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، والوضع الأمني والاقتصادي في البلاد.

وخسر مئات الآلاف من العاملين في قطاع السياحة في مصر وظائفهم بعد انتكاسات قطاع السياحة، كما أغلقت العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية في جنوب سيناء بسبب الركود الشديد في السياحة.

يشار إلى أن مصر قبل ثورة "25 يناير"2011، والتي أطاحت بحسني مبارك، كان قطاع السياحة المصري يدرّ على البلاد نحو 12 مليار دولار سنوياً.

وبلغ عدد السياح الذين زاروا مصر في 2015، نحو 9.3 مليون سائح بانخفاض نحو 6 في المائة  عن عام 2014، كما بلغت إجمالي الإيرادات 6.1 مليار دولار بانخفاض 15 في المائة عن الإيرادات المتحققة في 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.