"التوافق": الدول المانحة تدفع 40% من تعهداتها تجاه قطاع غزة

بعد عامين من العدوان

قالت حكومة التوافق الفلسطينية إن الدول المانحة التي تعهدت بالمساهمة في اعمار قطاع غزة بعد عدوان عام 2014 دفعت 40 % فقط من التزاماتها.

وقال الفريق الوطني الفلسطيني لاعمار القطاع في تقرير له إن: "مجمل ما تم دفعه حتى الآن من تعهدات المانحين تجاه عملية الاعمار بلغ 1،409 مليون دولار بنسبة 40% من مجمل التعهدات، وتبقى 3،507 ملايين دولار".

وأوضح التقرير أن "المنحة الكويتية التي تقوم الحكومة حاليا بمتابعتها مع دولة الكويت هي الأكبر في مجال الاعمار بقيمة 200 مليون دولار".

وأضاف التقرير: "تمكنت الحكومة مؤخرا من التوصل لاتفاق مع البنك الاسلامي للتنمية ودولة قطر لتوفير التمويل اللازم لعملية اعادة الاعمار بشكل خاص للمنازل المدمرة بشكل كلي".

وتضررت 171 ألف وحدة سكنية في الحرب، فيما بلغت نسبة أضرار قطاع البنية التحتية حوالى 88 مليون دولار تم انجاز 24% منها، بحسب التقرير.

أما أضرار قطاع الزراعة فبلغت حوالى 266 مليون دولار، واستطاعت الحكومة توفير 75,4 مليون دولار لتمويل نحو 12 مشروعا فقط.

وبين التقرير أن عدد المنشآت المتضررة في القطاع الاقتصادي خلال عدوان 2014 بلغ نحو 5153 منشأة، فيما وصل حجم الأضرار إلى ما قيمته حوالى 152 مليون دولار.

ورغم التباطؤ الكبير في عملية إعادة الاعمار، إلا أن التقرير أشار إلى بعض التقدم في إعادة بناء قطاع التعليم، مؤكداً أن تم إعادة بناء 96% من المدارس الحكومية المتضررة، و100% من مدارس وكالة الغوث الدولية (أونروا)، و50% من مؤسسات التعليم العالي، و66% من رياض الاطفال، مبيناً أن الأضرار المباشرة في قطاع التعليم حوالى أصاب  259 مدرسة  ما بين حكومية وتابعة للأمم المتحدة.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية في 8  تموز/ يوليو عام  2014 على قطاع غزة استمرت لأكثر من 50 يوماً، وأسفرت عن تدمير واسع للمنازل والبنية التحتية.


ــــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس 

أوسمة الخبر فلسطين غزة دول مانحة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.