الانقلاب الفاشل في تركيا يوقف الطلب على "الليرة" في الأردن

تأثر القطاعين المصرفي والسياحي في الأردن، بشكل لافت، نتيجة المحاولة اانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا مساء أمس الأول (الجمعة).

وقال رئيس جمعية "وكلاء السياحة الأردنية"، شاهر حمدان، إن الرحلات السياحية المغادرة من الأردن إلى تركيا تأثرت بالأوضاع السياسية والأمنية التي طرأت على الأخيرة؛ حيث تم وقف هذه الرحلات بدءا من مساء الجمعة، نتيجة إغلاق المجال الجوي التركي أمام حركة الطيران.

وأضاف حمدان في حديث لـ ''قدس برس''، أن نشاط الرحلات السياحية إلى تركيا بدأ بالتحسن عصر يوم أمس السبت؛ فجرى تسيير الرحلات كالمعتاد، مبينًا أن غالبية هذه الرحلات تتجه إلى المنتجعات السياحية التركية بعيدًا عن العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول.

وأشار إلى أن الرحلات السياحية الخارجية في الأردن تتركز على تركيا ومصر ومنتجعاتهما، وذلك لعدم وجود بدائل نتيجة الأوضاع الأمنية التي تمر بها المنطقة العربية.

ويبلغ معدل المسافرين عبر الرحلات السياحية التي تنظمها الشركات الأردنية نحو 70 إلى 80 ألف مسافر سنويًا، ضمن الرحلات المنظمة التي تجري مرتين في الأسبوع، بحسب بيانات جمعية "وكلاء السياحة الأردنية".

من جانبه، قال رئيس "جمعية الصرافيين الأردنيين"، علاء ديرانية، إن الطلب على الليرة التركية في السوق الأردني تأثر بالأوضاع التي جرت في تركيا، ولم يعد هناك طلب عليها (الليرة التركية) نهائيًا.

وأضاف ديرانية إن الطلب على الليرة يتم عبر السياح الأردنيين المتوجهين إلى تركيا بغرض السياحة والتجارة، موضحًا أن "العملة التركية حافظت على مستوياتها خلال الأزمة ولم تتأثر بشكل كبير في الأوضاع التي جرت مساء يوم الجمعة".

وبيّن أن القطاع المصرفي شهد تقلصًا وانكماشا واضحًا في أعداد الشركات العاملة، نتيجة إغلاق الحدود الأردنية مع سوريا والعراق، بالإضافة إلى الأوضاع في فلسطين، واليمن وليبيا، بعد أن كان يعمل بشكل جيد، وفق ديرانية.

ويبلغ عدد شركات الصرافة العاملة في الأردن 138، تعمل في مختلف مناطق المملكة، بحسب بيانات البنك المركزي الأردني.

وأعلن البنك المركزي التركي اليوم الأحد، أنه سيوفر سيولة غير محدودة للمصارف في تركيا، وسيحافظ على الاستقرار المالي من خلال التدابير التي سيتخذها في هذا الصدد، مشيرًا إلى أن السيولة التي ستوفر للمصارف التركية، ستكون من دون عمولة.


ــــــــــــــ

من أحمد شاهين
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.