الخليل ..الاحتلال يقرر هدم منزلي عائلتي أسيرين فلسطينيين

الأسيران خالد ومحمد مخامرة هما منفذا عملية تل أبيب في شهر يونيو الماضي

أصدرت المحكمة الإسرائيلية ظهر اليوم الاحد قراراً بهدم منزلي الأسيرين خالد ومحمد مخامرة في يطا قضاء الخليل جنوبي القدس المحتلة، وهما منفذي عملية تل أبيب في شهر يونيو الماضي.

وذكرت الإذاعة العبرية ان المحكمة الإسرائيلية سمحت للسلطات الإسرائيلية بهدم منزلي الأسيرين الفلسطينيين خالد ومحمد مخامرة من سكان يطا اللذين أطلقا النار في موقع سارونا بتل أبيب والذي قتل فيه 4 اسرائيليين.

ورفضت المحكمة التماس عائلتي الاسيرين المخامرة ضد هدم المنزلين وقررت هدم احدهما بشكل جزئي فيما قررت هدم المنزل الاخر بشكل كامل.

وافاد محمد مخامرة (والد الشاب خالد أحد منفذي عملية تل أبيب) ان محكمة الاحتلال قررت هدم منزله بشكل كامل والطابق الثاني من منزل شقيقه في مدينة يطا وأمهلتهم عشرة أيام لإخلاء المنزل قبل المباشرة في عملية الهدم.

وأشار مخامرة في حديث لوكالة "قدس برس" انه يقطن في المنزل مع عشرة من أفراد عائلته  ولا يعلم ما ينتظرهم وأين سيقطنون بعد قرار الهدم.

وكانت تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، قد شهدت الأربعاء الماضي 8 حزيران/ يونيو الجاري، عملية إطلاق نار في مركز تجاري وسط المدينة، نفذها الشابان الفلسطينيان محمد وخالد مخامرة من بلدة يطا (جنوبي الخليل)، وأسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة ستة آخرون بجراح متفاوته.

وتتعرض مدينة يطا منذ ايام لحملة مداهمات واقتحامات واسعة من قبل جيش الاحتلال، يتخلّلها نصب حواجز عسكرية وإيقاف مركبات المواطنين وتفتيشها واقتحام عشرات المنازل ليلاً.

ـــــــــــــــــ

من يوسف فقيه

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.