مقتل ضابطين مصريين في هجوم بالرصاص شمال سيناء

كانا قد أصيبا بجراح مساء أمس الاثنين خلال هجوم نفذه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم الدولة وسط مدينة العريش

قالت مصادر أمنية مصرية، إن ضابطين من قوات الأمن (الجيش والشرطة) قتلا اليوم الثلاثاء، متأثرين بإصابتهما في هجوم بالرصاص بمدينة العريش (شمال سيناء) على مركبة مدنية، وقع في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس"، أن إطلاق النار أدى لمقتل نقيب في الشرطة المصرية وضابط في الجيش، ووقع وسط مدينة العريش، ونُفذ بأسلحة آلية.

وتكررت حوادث استهداف ضباط في سيناء في الآونة الأخيرة، بخلاف تفجير مدرعات ومقتل بعض من فيها من ضباط وجنود.

وتقول السلطات المصرية، إنها نجحت في القضاء على حوالي 90% من العناصر الإرهابية في سيناء، مشيرة إلى أنها قتلت مؤخرًا زعيم تنظيم ولاية سيناء، إلا أن التنظيم، والذي يعتقد أنه المسئول عن أغلب الهجمات، لا يزال يعلن عن هجمات متفرقة.

ويشن الجيش المصري حملة تشارك فيها الشرطة على متشددي جماعة ولاية سيناء، التي بايعت الدولة الإسلامية في 2104، والتي قتلت مئات من قوات الأمن المصرية في السنوات الثلاث الماضية.

ـــــــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.