وفاة شاب فلسطيني تحت التعذيب في سجون النظام السوري

قضى اللاجئ الفلسطيني فؤاد علي منصور (35 عاما) من سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين تحت التعذيب في سجون النظام السوري، وذلك بعد اعتقال دام حوالي العام.

وذكر التقرير اليومي لـ "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية"، اليوم الثلاثاء، أن ذوي الضحية أكدوا أنه تم اعتقال فؤاد علي منصور في شهر آب (أغسطس) من العام 2015 أثناء سفره إلى مدينة "الحسكة".

وكانت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" قد وثقت في وقت سابق (452) ضحية فلسطينية قضت تحت التعذيب في سجون النظام السوري، بينهم النساء والأطفال وكبار في السن.

كما قضى اللاجئ الفلسطيني عبدالسلام علي العبيد من أبناء منطقة حجيرة بريف دمشق، من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني خلال المواجهات المتواصلة بين قوات النظام السوري من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى في مدينة دير الزور شرقي سورية، مما يرفع حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني إلى (187) بحسب احصائيات مجموعة العمل، بينهم 21 ضحية قضت في شهر أيلول (سبتمبر) الحالي.

وأشارت المجموعة إلى أن رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء طارق الخضراء، كان أكد أن جيش التحرير يقاتل إلى جانب الجيش السوري منذ بدء أحداث الحرب في سورية، ويقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أرياف درعا والسويداء ودمشق، منها الزبداني وعدرا والمليحة وجوبر والمعضمية وداريا وتل كردي.

يذكر أن اللاجئين الفلسطينيين في سورية ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، ويتعرض كل من تخلف عن الإلتحاق به للملاحقة والسجن، في حين انشق العديد من هذا الجيش وانضموا إلى مجموعات المعارضة لقتال النظام السوري.

أوسمة الخبر سورية فلسطين لاجئ وفاة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.