حملة اعتقالات إسرائيلية واسعة تطال 39 فلسطينيا بالضفة والقدس

بينهم ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح "إيمان" وأطفال قاصرين

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي؛ فجر اليوم الاثنين، حملة دهم واقتحامات واسعة في مختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال نحو 39 مواطنًا فلسطينيًا؛ بينهم ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح وأطفال قاصرين.

وقال تقرير لجيش الاحتلال، إن قواته اعتقلت 16 فلسطينيًا ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بينهم سبعة متهمين بممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وبيّن التقرير العبري أن الاعتقالات طالت فلسطينيًا من مدينة طولكرم وستة من بلدة عزون شرقي قلقيلية، وأربعة شبان من ضواحي القدس، وآخر من بلدة سردا شمالي رام الله، وأربعة من بلدتي بيت أمر ويطا قضاء الخليل.

بدورهم، رصد مراسلو "قدس برس" اعتقال قوات الاحتلال لـ 35 فلسطينيًا من الضفة والقدس؛ من ضمنهم الـ 16 حالة اعتقال التي ذكرها تقرير جيش الاحتلال.

ورصدوا اعتقال الاحتلال لـ 19 فلسطينيًا من مدينة القدس، لم يتطرق لهم التقرير العبري؛ 8 من بلدة الطور وواد الجوز والبلدة القديمة و6 من العيساوية واثنان من العيزرية وآخرين من حارة السعدية وشارع الواد.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة إيمان أبو صبيح (ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح)، عقب دهم منزل عائلتها في بلدة الرام شمالي القدس.

وشهدت قرى في مدن؛ طولكرم وقلقيلية ورام الله (شمال القدس المحتلة) والخليل وبيت لحم (جنوبًا)، مداهمات واقتحامات لمنازل الفلسطينيين، أسفرت عن 10 شبان في قرية عزون (شرقي قلقيلية).

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن نحو 300 جندي من قوات الاحتلال اقتحموا قرية عزون، ودهموا ثلاثة محال للحدادة؛ قبل أن يصادروا كافة المعدات من داخلها.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الليلة الماضية 17 فلسطينيًا من مدينة القدس المحتلة وضواحيها، ممن احتفلوا بتنفيذ عملية إطلاق النار التي نفّذها الشهيد مصباح أبو صبيح في حي الشيخ جراح بالقدس.


ــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.