الخفش.. لاعب فلسطيني يطرق باب العالمية في رياضة الجوجيتسو

حجز الشاب الفلسطيني أحمد الخفش، مقعدًا في بطولة العالم لرياضة الـ "جوجيتسو" (انتشرت في اليابان والبرازيل)؛ بعد أن كان قد حقق ميدالية ذهبية في بطولة عربية بذات النوع من الرياضة أهلته للمشاركة في البطولة على مستوى العالم.

ومن الجدير بالذكر أن الـ "جوجيتسو" (فن الليونة أو الطريق للخضوع باللغة اليابانية)، فنٌّ من فنون القتال تقوم على إخضاع الخصم من خلال الإشتباك الأرضي معه وإجباره على الاستسلام تهديدًا بكسر أحد المفاصل أو الخنق؛ قبل أن تبدأ بمحاولة تثبيته "وقوفًا"، وتستمر جولتها لمدة ست دقائق.

وقال الخفش (26 عامًا)، إنه بدأ مسيرته الرياضية في تعلم فنون الـ "التايكواندو والكاراتيه" حتى تعرّف على رياضة الجوجيتسو في أولى سنواته الجامعية، واستمر في تطوير معرفته البدنية والثقافية فيها، ومارس إلى جانبها رياضات أخرى؛ كالمصارعة ورياضة التقوية والتأهيل "كروسفت"، مستفيدًا من كل المهارات التي تتيحها هذه الرياضات.

وأوضح في حديث لـ "قدس برس"، أنه يُجري تدريبات ذاتية، ويضطر للسفر إلى الأردن للتدرب في مراكز رياضية تخص هذه اللعبة، "نظرًا لانعدام الاهتمام الرسمي بالجوجيتسو في الأراضي الفلسطينية".

وأفاد بأنه أحرز ميدالية ذهبية عن "الوزن المفتوح" وأخرى برونزية عن "فئة وزنه" في بطولة أجريت في عمان بمشاركة عشرات اللاعبين العرب من محترفي اللعبة، وممن يمثلون أندية واتحادات عربية لرياضة "الجوجيتسو"، مما أهله للمشاركة كأول فلسطيني في بطولة العالم لهذه الرياضة.

وانتقد اللاعب الخفش عدم الاهتمام الرسمي في هذا النوع من الرياضة، مشيرًا إلى أنه حقق إنجازًا بجهود واهتمام شخصي دون أن يجد أي اهتمام أو دعم من قبل الاتحاد الأوليمبي الفلسطيني والجهات التي تعنى بالرياضة الفلسطينية.

وأضاف أنه يستغل وقته للتدريبات وتنمية مهارته الرياضية "لكنني أضطر للعمل في تخصصي الهندسي في ظل عدم توفر الدعم الرسمي، رغم أن هذه الرياضة تحتاج إلى تفرغ كامل للتدريبات"، بحسب قوله.

متابعًا: "عندما غادرت عمان قبل أيام عائدًا للضفة الغربية للإلتحاق بمكان عملي (موظف في شركة هندسية)، تصادف أن عددًا من اللاعبين العرب من تفوقت عليهم في البطولة، وتوفرت لديهم الفرص سيتوجهوا في دورة تدريبية مكثفة للولايات المتحدة الأمريكية في هذه الرياضة لوجود جهات رسمية ترعاهم وتهتم في تنمية قدراتهم الرياضية".

وبيّن الخفش أنه يحرص على تدريب الشبان على "الجوجيتسو" من خلال مركز رياضي أقامه خصيصًا لهذا الأمر، ولما يجد من أهمية في تطوير مواهب وقدرات الشبان وصولاً لانتشار واسع لهذه الرياضة.

وشدد أن "الجوجيتسو" لا تجد اهتمامًا في الأراضي الفلسطينية، أو التفاتًا لها من قبل الجهات المعنية رغم القدرة على تحقيق مراكز متقدمة، مشيرًا إلى أنه يسعى لإقامة اتحاد خاص بهذه الرياضة على غرار الاتحادات العربية.

ويعوّل الخفش على الدعم الرسمي وعلى المؤسسات الفاعلة في الأراضي الفلسطينية "التي تهتم بالمواهب والرياضة" لدعمه من أجل تحقيق إنجاز خلال بطولة العالم في رياضة "الجوجيتسو"، التي ستقام في العام القادم (2017) إلى جانب رفع علم فلسطين في المحافل الرياضية.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.