محصلة - "شهيدة نابلس" ترفع العدد إلى 110 منذ بداية 2016

رفعت عدد الشهداء في الأراضي الفلسطينية إلى 256 منذ أكتوبر 2015 بينهم 24 شهيدة

أفادت مصادر فلسطينية رسمية أن الفتاة التي استشهدت اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، هي رحيق شجيع محمد يوسف (19 عامًا).

وقال وزارة الصحة الفلسطينية (رسمية)، في بيان مقتضب لها اليوم، إن "الجهات المختصة" أبلغتها باستشهاد الفتاة رحيق يوسف؛ من بلدة عصيرة الشمالية (شمالي نابلس)، برصاص الاحتلال على حاجز "زعترة" العسكري (جنوبًا).

ورفعت الشهيدة رحيق، عدد الشهداء برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين في مختلف الأراضي الفلسطينية إلى 256؛ منهم 17 شهيدًا من مدبنة نابلس، فيما بلغت أعداد الشهداء منذ بدابة العام الحالي (2016) إلى 110.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 24 شهيدة؛ بينهنّ 12 شهيدة "قاصر" (أعمارهن لا تتجاوز 18 عامًا)، أصغرهم الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف إسرائيلي على غزة، فيما ارتفع عدد جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال بذات الفترة إلى 20 شهيدًا وشهيدة.

وكان موقع "0404" العبري، قد ذكر أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على فتاة فلسطينية بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن بحق الجنود المتمركزين على حاجز "زعترة".

وأشار الموقع المقرب من جيش الاحتلال، إلى استشهاد الفتاة الفلسطينية متأثرة بجراحها، فيما لم يصب أي من الجنود.

من جانبها، أفادت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها، بأن فتاة فلسطينية تقدمت نحو قوة من أفراد "حرس الحدود" قرب مفرق "تفواح" (المسمى العبري لحاجز زعترة)، محاولة تنفيذ عملية طعن ضدهم، قبل أن يطلقوا النار صوبها.

ودفع الجيش الإسرائيلي بقوات إضافية إلى حاجز "زعترة" وفرض طوقًا أمنيًا في محيطه، فيما أشار شهود عيان لـ "قدس برس" إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز ومنعت المركبات من التنقل عبره؛ قبل أن تعيد فتحه مرة أخرى.

وكان مدير الإسعاف والطوارئ في مدبنة نابلس، أحمد جبريل، قد أفاد بأن بلاغًا وصل لطواقم "الهلال الأحمر الفلسطيني (جمعية طبية غير حكومية) حول إطلاق جنود الاحتلال النار على فلسطينية على حاجز زعترة.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.