انعقاد المؤتمر الحركي السابع لـ "فتح" في الـ 29 من نوفمبر


قرّرت حركة "فتح" عقد مؤتمرها السابع نهاية شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

وقال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، "إن اللجنة المركزية للحركة قرّرت وبالإجماع عقد المؤتمر السابع للحركة يوم الثلاثاء، التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري".

وأوضح عباس خلال ترؤسه اجتماع اللجنة المركزية الذي عقد مساء اليوم الثلاثاء، أن المؤتمر سيعقد في مدينة رام الله وبحضور جميع الأعضاء المقرّرين.

ومن المقرّر أن يناقش المؤتمر عدة ومواضيع داخلية وخاصة بحركة "فتح"؛ من بينها البرنامج السياسي وأوضاع الحركة، كما سيتضمّن جدول أعماله بحث تطورات القضية الفلسطينية وتفاصيلها، فضلا عن انتخاب لجنة مركزية جديدة ومجلس ثوري للحركة، وفق تصريحات قياديين فتحاويين لـ "قدس برس".

وتنعقد المؤتمرات الحركية لـ "فتح"، بصورة غير منتظمة، منذ تأسيسها أواخر خمسينات القرن الماضي (انطلقت في الأول من كانون ثاني/ يناير 1965).

فبعد اعتبار الاجتماعات التي عقدت لإقرار موعد الانطلاقة أواخر 1964 على أنها المؤتمر العام الأول وإعلان انطلاقة الحركة في 1 من كانون ثاني/ يناير 1965، عقدت الحركة مؤتمرها الثاني في تموز/ يوليو 1968، بدمشق.

وفي أوائل أيلول/ سبتمبر 1971، عُقد المؤتمر العام الثالث لحركة "فتح"، ثم الرابع في العاصمة السورية عام 1980.

وفي شهر آب/ أغسطس 1988، عُقد المؤتمر العام الخامس لـ "فتح" في العاصمة التونسية (تونس)، وفي حزيران/ يونيو 2009، عُقد المؤتمر العام السادس للحركة برام الله.

وقد كانت الخلافات المتصاعدة بين قيادات حركة "فتح"؛ ولا سيما بين جناحي الحركة بقيادة كل من الرئيس محمود عباس من جهة والقيادي المفصول من الحركة محمد دحلان من جهة ثانية، سببًا في تأجيل المؤتمر السابع لأكثر من مرة.


ــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.