أردوغان يهدّد بفتح حدود تركيا مع أوروبا أمام اللاجئين

ردا على قرار تجميد مفاوضات انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي

هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بفتح حدود بلاده مع أوروبا أمام اللاجئين، وذلك رداً على قرار البرلمان الأوروبي تجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد.

وقال أردوغان لفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التركية الرسمية، مخاطبا الاتحاد الأوروبي "تركيا لا تفهم لغة التهديد، وإذا بالغتم في إجراءاتكم سنفتح المعابر الحدودية أمام اللاجئين".

وكان نواب البرلمان الأوروبي، قد صوتوا أمس الخميس، بالأغلبية لصالح مشروع قرار "غير ملزم" يوصي بتجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي لفترة مؤقتة.

ويوصي المشروع بتعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، بسبب حالة إعلان حالة الطوارئ التي أعلنتها تركيا إثر المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز/ يوليو الماضي.  

وربط مشروع القرار برفع تركيا لحالة الطوارئ من أجل استئناف المفاوضات من جديد.

ولا يعد مشروع القرار ملزما، لتجميد أو إنهاء المفاوضات، إنما تعد بمثابة رسالة سياسية للمجلس الأوروبي والحكومات الأوروبية.

تجدر الإشارة أنَّ موضوع عضوية تركيا في الأسرة الأوروبية، سيكون ضمن الأجندات المطروحة على القمة الأوروبية المرتقبة كانون أول/ ديسمبر القادم. 

وأبرم الاتحاد الأوروبي مع تركيا، في آذار/ مارس الماضي، اتفاقا يقضي بإعادة اللاجئين إلى الأخيرة، مقابل منحها حزمة مساعدات لمعالجة أزمة اللاجئين، وإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى أوروبا وتسريع مباحثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.


ــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.