أسير فلسطيني يعلق إضرابا عن الطعام دام 32 يوما

إثر استجابة الاحتلال لمطالبه

علّق الأسير الفلسطيني كفاح حطاب، اضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، عقب استجابة إدارة معتقل "نفحة" على تلبية بعض مطالبه.

وأفادت إذاعة "صوت الأسرى" (غير حكومية)، اليوم الأحد، بأن الأسير حطاب من مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة)، والمعتقل في سجن "نفحة" الصحراوي، علّق إضرابه المفتوح عن الطعام ليلة أمس، بعد إضراب عن الطعام استمر 32 يوما على التوالي لمطالبة الاحتلال بالتعامل معه كأسير حرب.

غير أن شقيقة الأسير أكّت أن قرار كفاح البالغ من العمر 52 عاما "ليس نهائيا"، موضحة أنه سيعاود إضرابه في حال عدم التزام الاحتلال بوعوده، وفق ما نقلته عنها الإذاعة. 

يذكر أن الأسير كفاح حطاب وهو كابتن طيار، معتقل منذ الرابع من حزيران/ يوليو عام 2003 عقب اجتياحها لمناطق السلطة.

كما حرمه الاحتلال من زيارات عائلته منذ أكثر من عامين بسبب رفضه ارتداء زي إدارة السجن.

ويعاني الأسير حطاب الذي تخرج في الأكاديمية اليوغسلافية للطيران عام 1985 وضعا صحيا صعبا، خاصة في مناطق الظهر والركبة التي تأثرت باستمرار إضرابه عن الطعام.


ــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين أسير إضراب تعليق

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.