البيت الأبيض يتعهد بمنع القضاء الفيدرالي من وقف منع التأشيرات

تعهد البيت الأبيض، باتخاذ اجراءات عاجلة لمنع القضاء الفيدرالي الأمريكي، من اصدار أحكام توقف العمل بالأمر الرئاسي بتعليق هجرة اللاجئين إلى الولايات المتحدة ودخول مواطني سبعة دول إسلامية إلى البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، مساء الجمعة، ردا على قرار سار أصدره القاضي الفيدرالي في ولاية واشنطن جيمس روبارت أمس، على مستوى الولايات المتحدة بأكملها أوقف بمقتضاه الأمر الرئاسي التنفيذي حول حظر دخول اللاجئين والزائرين.

وقال سبايسر إن "وزارة العدل الأمريكية سوف ترفع دعوى قضائية طارئة في أسرع وقت ممكن ضد هذا الأمر الشائن وسوف تدافع عن الأمر التنفيذي للرئيس والذي نعتقد أنه قانوني وملائم".

وأضاف البيت الابيض أن "أمر الرئيس التنفيذي يهدف إلى حماية الوطن ولديه السلطة الدستورية والمسؤولية التي تتيح له حماية الشعب الامريكي".

وأشار إلى أن القانون ينص على أنه أينما وجد الرئيس أن دخول أي أجنبي أو اية فئة من الأجانب إلى الولايات المتحدة سوف يلحق الضرر بمصالح الولايات المتحدة فيمكن له بواسطة الاعلان وللفترة التي يراها ضرورية أن يوقف هذا الدخول أو أن يفرض أية قيود على دخول الأجانب يراها ملائمة.

ويمنع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواطني سبع دول هي إيران والعراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان والصومال من دخول الأراضي الأمريكية لمدة 90 يوما وكذلك تعليق استقبال اللاجئين من جميع الدول لمدة 120 يوما.

ومنذ توقيعه القرار، يواجه ترامب انتقادات محلية وغربية وعربية كبيرة، وسط اتهامات له بتبني سياسات عنصرية، لاسيما تجاه العرب والمسلمين.

واحتجاجا على القرار، طلبت القائمة بأعمال وزير العدل، سالي يايتس، من محامي الوزارة عدم إعداد مرافعات للدفاع عن قرارات ترامب في المحاكم الأمريكية، الأمر الذي أزعج الأخير، وأصدر على إثره أمرا بإقالتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.