نائب إسرائيلي يرجح شنّ حرب جديدة على غزة

قال إن نتنياهو سيُقدم على ذلك ليس لأسباب أمنية وإنما لتحويل الانتباه وصرف الأنظار عن التحقيقات معه

قال النائب في برلمان الاحتلال الإسرائيلي (الكنيست)، حاييم بالين، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد يلجأ لشن حرب على غزة قريبًا، بسبب التوترات في الجنوب والتحقيقات التي تجريها الشرطة ضده.

وأفاد حاييم بالين (من حزب "هناك مستقبل")، وفقًا لما نقلت عنه القناة العبرية الثانية، بأن "نتنياهو قد يقودنا لمعركة جديدة في الجنوب، ليس بالضرورة لأسباب أمنية وإنما لتحويل الانتباه وصرف الأنظار عن التحقيقات معه".

ودعا يالين إلى التوصل لـ "تسوية سياسية" مع حركة حماس، رافضًا دعوات الوزيرين في حكومة الاحتلال نفتالي بينيت ويؤاف جالانت لشنّ حرب على قطاع غزة.

وكان وزير التربية والتعليم وزعيم حزب البيت اليهودي، نفتالي بينيت، قد صرح الخميس الماضي، بأن الحرب القادمة على غزة "باتت وشيكة".

وقال وزير الإسكان وعضو المجلس الوزاري المصغر (السياسي الأمني)، يوآف جالانت، إنه يعتقد أن هناك احتمالات لحصول تصعيد في الجنوب في الربيع القريب.

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.