إصابة 10 مستوطنين في عمليات رشق بالحجارة والزجاجات الحارقة خلال شهر

أُصيب مستوطن يهودي، مساء اليوم الإثنين، عقب استهداف مركبته بالحجارة غربي مدينة بيت لحم، ما يرفع عدد الإصابات إلى 10 خلال شهر.

وأفاد موقع "0404" العبري أن مستوطناً يهودياً أُصيب جرّاء رشق مركبته بالحجارة قرب بلدة "حوسان" غربي بيت لحم، إلى جانب تضرر مركبته. 

وأكّد إصابة 10 مستوطنين خلال 30 يوماً جراء تلك العمليات، إضافة لتضرر نحو 20 مركبة "ماديّاً" نتيجة رشقها بالحجارة والزجاجات الحارقة"مولوتوف".

وأضاف أن الشبان الفلسطينيين لا يتوقّفون عن إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة بشكل يومي، رغم كل الإجراءت التي تبذلها القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

ورغم تشديد العقوبات من قبل الحكومة الإسرائيلية بحق راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة على القوات العسكرية والإسرائيليين مع نهاية عام 2015، بفرض السجن الفعلي لسنوات طويلة تصل لتسع سنوات، إلا أن الشبان الفلسطينيين مستمرون في تلك العمليات، كجزء من مقاومتهم ضد الاحتلال في الأراضي الفلسطينية.

ـــــــــــــــ
من فاطمة أبو سبيتان
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.