مصر تُعيد إغلاق معبر رفح بعد فتحه ثلاثة أيام استثنائيًا

تمكن خلالها 2451 مسافرًا من التنقل عبر المعبر ومنعت السلطات المصرية 113 من السفر

أفادت مصادر فلسطينية من معبر رفح البري، بأن ألفين و451 مسافرًا "اجتازوا" المعبر في كلا الاتجاهين (مغادرة ووصول)؛ خلال الأيام الثلاثة التي فُتح فيها المعبر بشكل استثنائي.

وقال مدير الإعلام في معبر رفح، وائل أبو عمر، إن ألفًا و527 مسافرًا غادروا قطاع غزة، ووصل 924 آخرين للقطاع، لافتًا إلى أن السلطات المصرية منعت 113 فلسطينيًا من السفر "دون إبداء الأسباب".

وذكر أبو عمر لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، أن السلطات المصرية أعادت إغلاق معبر رفح البري، فجر اليوم، بعد فتحه ثلاثة أيام استثنائيًا بشكل متواصل (السبت، الأحد والإثنين).

وأوضح أن السلطات المصرية سمحت خلال تلك الأيام بإدخال 182 شاحنة بضائع للقطاع الخاص، تحمل العديد من الأصناف؛ من ضمنها مواد بناء.

وكانت السلطات المصرية، قد أعلنت أنها ستقوم بفتح معبر رفح البري، بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلبة والحالات الإنسانية، لمدة ثلاثة أيام؛ انتهت فجر اليوم الثلاثاء.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات المصرية كانت قد فتحت نهاية الشهر الماضي (كانون ثاني/ يناير) معبر رفح بشكل استثنائي للحالات الإنسانية لمدة أربعة أيام متواصلة، تمكّن خلالها قرابة 6 آلاف مسافر من اجتيازه في كلا الاتجاهين.

وأغلقت مصر المعبر يوم 25 تشرين أول/ أكتوبر 2014، بشكل كامل، بعد هجمات نفذها متشدّدون أسفرت عن مقتل 33 جنديًا مصريًا بمنطقة "كرم القواديس" (شمال سيناء).

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة أيام منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 13 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.