خلال أسبوع.. مصرع ثلاثة فلسطينيين وإصابة 170 في حوادث سير بالضفة

لقي ثلاثة فلسطينيين مصرعهم، وأصيب 170 شخصًا بجراح متفاوتة، في أكثر من 195 حادث سير وقعت الأسبوع الماضي بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت الشرطة برام الله، في بيان لها تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، أنها سجلت 195 حادث سير نتج عنها مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة 170 آخرين؛ وصفت جراح خمسة منهم بالخطيرة، وعشرة أشخاص بالمتوسطة.

وأشار البيان أن شرطة المرور فحصت الأسبوع الماضي، أكثر من 5 آلاف مركبة، وأنزلت عن  الشارع 95 مركبة، لا تتوفر بها شروط السلامة العامة، فيما حررت 2778  مخالفة مرورية، وحجزت 469 مركبة للتأكد من  قانونيتها، وأتلفت 250 مركبة غير قانونية.

وكانت معطيات رسمية، أظهرت أن حوادث السير في شوارع الضفة الغربية المحتلة، خلفت خلال العام الماضي 158 حالة وفاة ونحو 9 آلاف إصابة.

وأفاد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي زريقات، أن عدد ضحايا حوادث السير عام 2016، ارتفع الى 158 فلسطينياً ونحو 9 آلاف و200 إصابة مقارنة بـ 110 ضحية خلال ذات الفترة من عام 2015 ونحو 7 آلاف إصابة.

وأشار زريقات في حديث سابق لـ"قدس برس" إلى أن شوارع الضفة الغربية شهدت وقوع 10 آلاف و500 حادث سير منذ بداية العام الحالي.

يشار إلى أن عدد المركبات الفلسطينية المسجلة لدى السلطة، يصل إلى نحو ربع مليون سيارة.

وبحسب تقرير لدائرة الإحصاء الفلسطيني، فإن عدد المركبات بالمقارنة مع عدد السكان هو 90 مركبة لكل 1000 نسمة، وتأتي فلسطين في المرتبة الـ 192 من حيث كثافة السيارات في الشوارع على مستوى العالم.

يذكر أن حوادث الطرق في الأراضي الفلسطينية باتت تتزايد بوتيرة مستمرة خلال السنوات القليلة الماضية، فيما يُعيد مواطنون فلسطينيون سبب ذلك إلى سيطرة الاحتلال على مساحات واسعة من مناطق "ج" التي ترفض سلطاته شق الطرق فيها أو ترميم المتضرر منها، رغم كونها عرضة لهذه الحوادث أكثر من غيرها من شوارع الضفة الغربية.

ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.