رام الله: فلسطين أصبحت عضوًا مراقبًا في منظمة دول الكاريبي

أفادت مصادر فلسطينية رسمية، بأن فلسطين أصبحت عضوًا مراقبًا في منظمة دول الكاريبي، بعد الموافقة على انضمامها من قبل المجلس الوزاري الذي انعقد في العاصمة الكوبية هافانا.

وأوضحت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم السبت، أن منظمة دول الكاريبي وخلال اجتماع على مستوى مجلسها الوزاري؛ أمس الجمعة، أقرت عضوية كل من؛ فلسطين، الإمارات العربية المتحدة واليابان كـ "أعضاء مراقبين".

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إن العضوية المراقبة لفلسطين تمكنها من المساهمة في جهود الدول الأعضاء والدول والمنظمات الشريكة في تحقيق الأهداف الإنمائية.

وأضاف المالكي في ذات البيان: "فلسطين ستتمكن من لعب دور الشريك في البرامج التي تخدم أهداف المنظمة، وأيضًا الاستفادة من الأنشطة المدرجة على برنامج عملها، بما فيه ما يتعلق بقطاعات تنموية حيوية".

وأشار إلى أن العضوية المراقبة في الكاريبي ستساهم في تثبيت دور فلسطين على الخارطة الدولية، وتمكنها من استكمال جهودها في تعزيز دورها الدولي.

ورأى أن تلك العضوية "ستُساهم في تحقيق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وعوده اللاجئين إلى وطنهم وديارهم".

وتضم منظمة دول الكاريبي في عضويتها؛ أعضاء ومراقبين من الدول الآسيوية والإفريقية ومن المنظمات الدولية والوكالات والهيئات المتخصصة.

ومجموعة الكاريبي (Caribbean Community أو CARICOM)؛ تأسست يوم 4 يوليو 1973 بتوقيع معاهدة تشاغواراماس بين رؤساء وزراء الدول الأربع (بربادوس، غيانا، جامايكا ترينيداد وتوباغو) لتعزيز العلاقات ودمج سوق مشتركة في منطقة البحر الكاريبي.

وأصبح يضم الآن 15 عضوًا كاملًا، و5 أعضاء منتسبين و10 مراقبين (بينهم فلسطين واليابان والإمارات العربية)، أغلبيتهم ينتمون إلى الكومنولث البريطاني.

ــــــــــــــ

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.