خبير بريطاني: صعود الأمير محمد بن سلمان ربما يكون قرارا متسرعا

أكد خبير بريطاني بشؤون الشرق الأوسط، أن "صعود الأمير السعودي محمد بن سلمان وتوليه ولاية العهد يعطي أملا في الإصلاح لكنه ربما كان قرارا متسرعا".

وأوضح مارتن شولوف في تقرير له اليوم الجمعة، نشره بصحيفة "الغارديان" البريطانية، ونقلته إلى العربية "هيئة الإذاعة البريطانية"، أنه طوال عقود كانت "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" حاضرة بقوة في شوارع المملكة وتحظى بالإمكانيات التي تجعلها تقتحم الاماكن الخاصة باستثناءات بسيطة وفي أي وقت تريد لتفرض نوعا من الممارسات والطقوس الإسلامية المتشددة لتصبح طابعا خاصا للمجتمع.

وأضاف: "بالنسبة لبعض هؤلاء الذين كانوا يعيشون في الخوف فقد فوجئوا بوضع نسخة بطول 10 أمتار من خطة رؤية المملكة عام 2030 على أحد مقار الهيئة في العاصمة الرياض دون ان يقدم أحد من موظفيها على الخروج".

وتابع: "إن أحد رجال الاعمال النافذين في الرياض أكد له أن الأمر كان بمثابة رسالة من الحكومة للهيئة مفادها "نحن أكثر قوة " (..) أنه عند هذه اللحظة أدرك المواطن السعودي ان الهيئة لم يعد لها تأثير".

ويشير شولوف إلى "ان السقوط المفاجيء لأحد أعمدة النظام السعودي تزامن مع الصعود السريع للأمير محمد بن سلمان وهو صعود لم يعرف مثله من قبل في تاريخ المملكة الحديث".

وحسب شولوف فإن "قرار الملك سلمان الأخير بتعيين نجله البالغ من العمر 31 عاما في منصب ولي العهد بدلا من ابن عمه محمد بن نايف منح الأمير الشاب صلاحيات واسعة وإمكانية كبرى على إحداث التغيير في المملكة".

وأشار شولوف إلى قائمة من التغييرات التي يسعى ابن سلمان لإحداثها في المملكة، حيث ان الحفلات أصبحت تقام في البلاد كما أصبحت صالات العرض السينمائي أمرا ممكنا علاوة على مناقشة فكرة السماح للسيدات بقيادة السيارات، وكل هذا حسب تأكيدات مسؤولين كبار في الحكومة السعودية.

لكن شولوف رأى أن "هذا النوع من التغيير ربما يكون متعجلا، حيث أن الفكر الوهابي متغلغل في المملكة وبين كثيرين من قياداتها في مختلف المجالات خاصة في الناحية الدينية وهو ما يعني ان نجاح التغيير ربما يكون محلا للشك"، وفق تعبيره.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، قد أصدر فجر أول أمس الأربعاء أمرا ملكيا أعفى بمقتضاه ولي العهد، الأمير محمد بن نايف، من منصبه وعين نجله محمد بن سلمان مكانه وليا للعهد.

وبرز الأمير محمد ابن سلمان البالغ من العمر 31 عاما، منذ تعيينه وليا لولي العهد في 2015 وأصبح في وقت وجيز أكثر شخصية نفوذا في المملكة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.