مسعود بارزاني: الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان سيجري في موعده

جدد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أن الاستفتاء على استقلال كردستان سيجري في موعده، دون تغيير، رغم الضغوط الإقليمية والدولية.

وأكد بارزاني في كلمة جماهيرية اليوم الجمعة، نقلها تلفزيون إقليم كردستان، أن الاستفتاء لا يهدف إلى فرض الأمر الواقع، بل يسعى إلى احترام حق الإقليم في الاستقلال.

وقال: "الاستفتاء لا يحدد حدودا، ونحن لسنا مستعدين للتفاوض على الخط الأخضر الذي كان بيننا أيام صدام حسين".

وأضاف: "الاستفتاء سيكون مقدمة لمفاوضات مع بغداد بشأن الحدود والنفط وكل شيء (..) أقول للجميع تعالوا للتفاوض على كل شيء بعد 25 أيلول (سبتمبر) الجاري"، على حد تعبيره.

وترفض الحكومة العراقية المركزية في بغداد الاستفتاء بشكل قاطع، كما أعربت إيران وتركيا رفضهما للخطوة وحذرتا من تداعيات هذه الخطوة على استقرار المنطقة.   

وكان مجلس الأمن الدولي قد أعرب، أمس الخميس، عن "القلق إزاء التداعيات المحتملة والمزعزعة للاستقرار" على خلفية "خطط حكومة إقليم كردستان الرامية لإجراء استفتاء من جانب واحد الأسبوع المقبل".

وحذّر المجلس في بيان له من أن "إجراء الاستفتاء المزمع من شأنه تقليل الجهود المبذولة لضمان العودة الآمنة والطوعية لأكثر من ثلاثة ملايين لاجئ ومشرد داخليا".

وأشار البيان أن "إجراء الاستفتاء يأتي في الوقت الذي تجري فيه عمليات مواجهة "تنظيم الدولة" الإرهابي.

وحث على ضرورة حل جميع القضايا العالقة بين الحكومة الفيدرالية في بغداد، ونظيرتها في الإقليم الكردي؛ "من خلال الحوار المنظم والحلول التوفيقية بدعم من المجتمع الدولي".

وشدد على أن الحوار يجب أن يكون "وفقا لأحكام الدستور العراقي".

ويتمحور الاستفتاء حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن ما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.