الاحتلال يعتقل مقدسيا بتهمة التخطيط لمهاجمة مستوطنين وجنود اسرائيليين

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن اعتقال شاب مقدسي، تتهمه بإلحاق الضرر بمنازل مستوطنين يهود، إضافة إلى التخطيط لـ "المس" بجنود إسرائيليين.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، إنها أوشكت على الانتهاء من التحقيقات في ملف اعتقال شاب مقدسي، يبلغ من العُمر (32 عامًا) من سكان مخيم "شعفاط" للاجئين الفلسطينيين (شمالي شرق القدس)، تتهمه بـ "اقتحام منازل يهود وتخريبها، وإلحاق أضرار جسيمة بها"، بحسب البيان.

وأضافت أن تلك المنازل تقع في مستوطنة "بيسغات زئيف" القائمة على أراضي الفلسطينيين شمالي القدس، لافتة إلى أن دوافع الشاب "عنصرية وعلى خلفية إدانة شقيقين له في أعمال شغب وإخلال بالنظام".

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الشاب مؤخرًا، زاعمة العثور في منزله على أعلام لحركة "حماس"، كما ادّعت بأنه اعترف بأنه يريد "الانتقام" من اليهود، وخطط لـ "المس بقوات الأمن".

وأوضحت أنه تم تقديم "تصريح ادّعاء عام" ضد الشاب في محكمة "الصلح" اليوم الثلاثاء، كما تم تمديد اعتقاله حتى يوم الجمعة القادم تمهيدًا لتقديم لائحة اتهام ضده.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.