بريطانيا تصرف مساهمتها السنوية بموازنة السلطة الفلسطينية

بقيمة 20 مليون جنيه إسترليني وجزء منها مخصص للعملية التعليمية

قال وزير التربية والتعليم في حكومة التوافق الوطني، صبري صيدم، اليوم السبت، إن بريطانيا وافقت على صرف مساهمتها السنوية البالغة 20 مليون جنيه إسترليني، والمخصصة لدعم الموازنة العامة لفلسطين.

وأوضح صيدم في بيان صحفي اليوم، أن المبالغ البريطانية يشمل تخصيص جزء منها لصالح التعليم؛ وصرفت تأكيدًا على التزام لندن بدعم هذا القطاع.

وأشار إلى أن وزير التنمية الخارجية والدولية البريطاني أليستر برت أكد له أن استمرار دعم التعليم من قبل المانحين إنما يدلل على التميز والثقة التي يتمتع بها النظام التعليمي الفلسطيني.

وشدد الوزير الفلسطيني، على أهمية ديمومة هذا النوع من الدعم الهادف لدعم التعليم؛ خاصة في المجالات التي تسهم في تدعيم أركان المنظومة التربوية.

ولفت إلى أن مثل هذا الدعم "يخدم الغايات التنموية وخطط الوزارة التطويرية؛ لا سيما بعد التئام الاجتماع الأول للمانحين والشركاء الدوليين للتعليم في غزة، قبل أيام، والذي أوصى باهتمام أكبر بقطاع التعليم في المحافظات الجنوبية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.