السلطة تسلم "الجنائية الدولية" بلاغاً ضد مواصلة اسرائيل اعتقال الأطفال الفلسطينيين

سلمت السلطة الفلسطينية، اليوم السبت، "بلاغا" للمحكمة الجنائية الدولية، ضد استمرار الجرائم المرتكبة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين.

ودعا وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية رياض المالكي، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة، إلى ممارسة ولايتها القانونية، لمنع دولة الاحتلال من مواصلة انتهكاتها بحق الأطفال الفلسطينيين، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

واستشهد المالكي في بلاغ قدمه إلى بنسودة، بمواصلة إسرائيل اعتقال الطفلة عهد التميمي (16 عاما)، منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، في انتهاك واضح لاتفاقيات حقوق الطفل ومناهضة التعذيب واتفاقية جنيف الرابعة.

وشدد المالكي، على أن هذه الانتهاكات ترقى إلى مستوى الجرائم التي تقع ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، وتلك المنصوص عليها في نظام روما الأساسي.

وأكد على أن هذه الجرائم الممنهجة وواسعة النطاق، تشكل جزءاً من نظام القمع والعنصرية الذي تستخدمه الحكومة الإسرائيلية، ضد الشعب الفلسطيني، على حد تعبيره.

وطالب المالكي مكتب المدعي العام، إعلان موقفه إزاء هذه الجرائم المستمرة التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني، مشدداً على أهمية إجراء كل الخطوات الممكنة لضمان مساءلة قادة دولة الاحتلال على جرائمهم ورفع الحصانة عنهم، وتأمين الحماية للأطفال والمدنيين الفلسطينيين.

وتعتقل سلطات الاحتلال الاسرائيلية، في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، من بينهم قرابة 400 طفل دون سن الـ18، يتعرضون لانتهاكات مختلفة، ونحو 450 معتقلا إداريا دون محاكمة، و12 نائبا في المجلس التشريعي (البرلمان)، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.