"تدفيع الثمن" تنفذ اعتداء جديد على ممتلكات الفلسطينيين جنوبي نابلس

أقدم مستوطنون يهود، اليوم الخميس، على إعطاب إطارات عدد من المركبات وخّط شعارات عنصرية عليها في قرية "يتما"، جنوبي نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال رئيس المجلس القروي في "يتما"، خضير خضير، بأن مجموعة من المستوطنين اقتحموا البلدة، وأعطبوا إطارات أربع مركبات، وخطوا عليها شعارات عنصرية.

وأوضح خضير أن المستوطنين، خطّوا كذلك عبارات تتوعد الفلسطينيين بالقتل، وموقعة باسم "جماعات تدفيع الثمن - بؤرة افيتار"، بالإشارة إلى البؤرة الاستطانية التي شرع مستوطنون بإقامتها على أراضي القرية والمناطق المجاورة مؤخرا.

يشار إلى أن اعتداء اليوم يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات التي ينفذها مستوطنو يهود ينتمون لـ "تدفيع الثمن"، تحت مرأى جيش الاحتلال الذي لا يحرك ساكنًا إلا لتأمين الحماية للمستوطنين المعتدين، خاصة في حالات تعرض حياتهم للخطر".

يشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" هي مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.

وتقوم هذه المجموعة بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.