"تدفيع الثمن" تواصل اعتداءاتها على ممتلكات الفلسطينيين في رام الله

ذكرت مصادر فلسطينية وعبرية أن جماعة "تدفيع الثمن" العنصرية، أعطبت إطارات مركبات وخطت شعارات عنصرية في إحدى قرى مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأفادت مصادر محلية أن مستوطنين يهودا، أعطبوا عجلات 10 مركبات في بلدة "ترمسعيا" الواقعة شمالي مدينة رام الله.

وأضافت أنه تم رصد شعارات عنصرية ضد الفلسطينيين على جدران منازل المواطنين في البلدة.

من جهتها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني، أن اليهود قاموا بتخريب سيارات لفلسطينيين في "ترمسعيا"، كما خطوا شعارات على الجدران، مشيرة إلى أنها "جريمة قومية".

يشار إلى أن الأسبوع الماضي شهد قيام عصابات "تدفيع الثمن" بإعطاب عشرات المركبات الفلسطينية، وخط شعارات معادية للعرب في عدد من القرى والبلدات الواقعة بالضفة والقدس المحتلتين.

يذكر أن عصابات "تدفيع الثمن" اليهودية، هي مجموعة من المستوطنين يقومون بشن هجمات متسلسلة ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم ودور العبادة الإسلامية والمسيحية، حيث ظهرت رسمياً في عام 2008 وأطلقت على نفسها اسم "تاج محير" أي "تدفيع الثمن" بالعربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.