18 مليون دولار لتمويل حفريات إسرائيلية في محيط الأقصى

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الحكومة الإسرائيلية تتّجه لتخصيص مبلغ 60 مليون شيكل (قرابة 18 مليون دولار) لصالح تمويل عمليات الحفريات التهويدية في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت الصحيفة العبرية اليوم الأربعاء، أن تل أبيب ستقوم بتمويل الحفريات الأثرية في بلدة سلوان (جنوب المسجد الأقصى)، والتي يطلق عليها الاحتلال اسم "مدينة داود".

وأوضحت أن وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف، ستطرح على حكومتها مقترح الميزانية التشغيلية اللازمة لمشاريع الحفريات التي ستقوم بها جمعية "العاد" اليمينية.

ونقلت الصحيفة عن ريغيف، قولها "إن الحفريات تهدف إلى ضمان استمرارية كشف الآثار والبحث والتطوير للمواقع الأثرية في القدس القديمة، وبالتالي تعزيز مكانة القدس كمركز دولي للدين والتراث والثقافة والسياحة".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية عمدت خلال الآونة الأخيرة، على تكثيف أعمال الحفريات في مدينة القدس؛ خاصة في البلدة القديمة وتحت أساسات المسجد الأقصى، وذلك ضمن مساعيها لتهويد المدينة المقدسة التي تشهد حرب تهويد غير مسبوقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.