الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من نشوب حريق جديد في منطقة الشرق الأوسط

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، من نشوب حريق جديد في منطقة الشرق الأوسط بفعل الأعمال العدائية والإجراءات الاستفزازية بين الجانبين السوري والإسرائيلي.

وشنّ سلاح الجو الإسرائيلي، ليلة الأربعاء/الخميس حملة جوية واسعة ضد أهداف في سورية ، ردًا على إطلاق نحو 20 قذيفة من سورية نحو منطقة الجولان المحتلة، تزعم إسرائيل إن "فيلق القدس" الإيراني يقف وراءها. 

وقال إستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن غوتيريش "تابع بقلق بالغ التقارير التي صدرت خلال الليل عن إطلاق قذائف من سوريا صوب المواقع الإسرائيلية، والهجمات الانتقامية من جانب القوات الإسرائيلية".

وأكد أن "قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أوندوف) على اتصال مع القوات المسلحة العربية السورية والجيش الإسرائيلي، وحثت الطرفين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتقيد بالتزاماتهما بموجب اتفاق فك الاشتباك".

وأردف قائلا: "يؤكد الأمين العام مجددا دعم الأمم المتحدة الثابت لجهود دعم الاستقرار في الشرق الأوسط، وتعزيز جميع الجهود الرامية إلى منع المزيد من التصعيد في المنطقة".

وأوضح المتحدث الرسمي، بمطالبة الأمين العام لجميع الأطراف المعنية بضبط النفس ويحذر من مغبة التصعيد في المنطقة برمتها، مضيفا أن "هناك اتصالات جارية علي مستويات عدية مع جميع الأطراف الأطراف من أجل احتواء الموقف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.