سلطات الاحتلال تُواصل اعتقال 15 صحفيًا فلسطينيًا

أفادت معطيات نشرتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين برام الله، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تُواصل اعتقال 15 صحفيًا فلسطينيًا؛ بينهم ثلاث صحفيات.

وقالت النقابة في تصريح لها، إن "جريمة اعتقال الصحفيين لا زالت مستمرة، حيث لا يزال اثنا عشر صحفيًا وثلاث صحفيات رهن الاعتقال".

وشددت على استمرار جهودها لفضح ممارسات الاحتلال، مؤكدة: "صوت الصحفيين سيبقى عاليًا ليصل إلى أربعة رباع العالم".

وأفرجت سلطات الاحتلال؛ أول من أمس (الخميس)، عن طاقم إذاعة السنابل (محلية تبث من الخليل)، عقب انتهاء مدة محكوميتهم البالغة 22 شهرًا، وهم؛ أحمد الدراويش مدير وصاحب الإذاعة، والصحفيين العاملين فيها حامد النمورة، نضال عمرو، ومنتصر نصار.

ونوهت نقابة الصحفيين إلى أن قوات الاحتلال "أذاقت" طاقم إذاعة السنابل مرارة السجن وعذاباته والفراق لأنهم مارسوا عملهم الصحفي.

وأضافت: "تعرضت إذاعة السنابل ليلة الـ 30 من آب/ أغسطس 2016، لعملية دهم وحشية، أسفرت عن اعتقال طاقمها وتحطيم ومصادرة معداتها؛ قبل إغلاق الإذاعة".

واعتبرت أن "الحكم الجائر بحق طاقم إذاعة السنابل، بالسجن لهذه الفترة الطويلة (22 شهرًا)، دعلهم يدفعوا نيابة عن الجسم الصحفي ضريبة المهنة والكلمة الحرة الشجاعة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.