الانتخابات التركية.. النتائج الأولية تشير إلى "فوز أردوغان" في سباق الرئاسة

تتواصل عمليات فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي شهدتها تركيا اليوم الأحد، حيث تشير النتائج الأولية إلى تقدم واضح للرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.

وقد أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فوزه بفترة رئاسة جديدة بعد الانتخابات التي جرت اليوم الأحد، وتغلب فيها على منافسيه الخمسة وفي مقدمتهم محرم إنجه الذي حصل على نحو 31 في المائة مقابل نحو 52 في المائة لأردوغان.

وقال أردوغان في كلمة له اليوم، إن الشعب التركي كلفه برئاسة البلاد، مقدمًا الشكل كل الناخبين الأتراك. مؤكدًا: "الانتخابات تعتبر نصرًا للديمقراطية وكافة المرشحين للرئاسة وللبرلمان".

وأضاف: "الناخبون شاركوا بشكل كبير وناضج بالانتخابات التي تعد انتصارا للديمقراطية، وعلينا ترك المشاحنات التي شهدناها بالحملات الانتخابية والتركيز على خدمة الشعب".

وأردف: "تصارعنا لـ 16 عامًا مع الانقلابيين والمتآمرين ولن نترك تركيا نهبًا لتلك القوى"، مشددًا على أنه "لن يكون هناك إقصاء في تركيا بسبب اللغة أو الدين وسنعمل على زيادة ثراء البلد".

ونوه الرئيس التركي، إلى أن حزبه والحكومة التي سيُشكلها وتحالفه في الانتخابات الحالية "يُعدون العدة لإصلاحات جديدة"، بهدف "تحقيق رؤية تركيا للعام 2023".

وذكر في كلمته إلى أن "القضاء في تركيا الجديدة سيكون مستقلًا أكثر، سنعمل كل ما بوسعنا للقطع مع قوى الوصاية حتى نتخلص منها تمامًا". منوهًا: "سنواصل تمسكنا بالقانون والديمقراطية وتعزيز الحريات خلال المرحلة المقبلة".

وبيّن أن " تركيا قدمت درسًا في الديمقراطية للعالم بأسره عبر نسبة مشاركة بالانتخابات قاربت 90 في المائة"، مؤكدًا: "سلامة العملية الانتخابية وحرية التصويت يعبران عن قوة الديمقراطية التركية".

واستدرك: "لا عودة إطلاقًا عن المكانة التي أوصلنا بلادنا إليها في الديمقراطية والاقتصاد عبر 16 عامًا من العمل الدؤوب"، داعيًا إلى "تنحية السجالات والتوترات التي رافقت الفترة السابقة للانتخابات والتركيز على مستقبل البلاد".

وقد أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية، تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بسباق الفوز برئاسة تركيا، وذلك بعد إغلاق صناديق الاقتراع وبدء عمليات الفرز في عموم المحافظات التركية

ووفقًا للنتائج الأولية بعد فرز أكثر من 83 في المائة من صناديق الاقتراع لانتخابات الرئاسة، تصدر الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان للنتائج بنسبة بلغت 54.54 في المائة، مقابل حصول مرشح المعارضة الرئيسي محرم إنجه على نسبة 29.73 في المائة، فيما حصلت مرشحة حزب الخير ميرال أكشنار على نسبة 7.5 في المائة.

بينما أشارت نتائج الانتخابات البرلمانية بعد فرز83 في المائة من صناديق الاقتراع، إلى تقدم تحالف أردوغان بنسبة 56 في المائة، مقابل 32 في المائة للمعارضة، و9.38 في المائة للحزب الكردي.

وبينت النتائج الأولية أن نسبة المشاركة وصلت إلى 87.4 في المائة بما إجماله 56.322.634 ناخب، بعد فرز 114.076 صندوق من أصل 180.556.

وسيبدأ الرئيس أردوغان ولايته الثانية بنسخة جديدة للمنصب تتمتع بصلاحيات غير مسبوقة، إذ كانت الرئاسة في يوم ما مجرد دور شرفي، لكن في أبريل/ نيسان 2017، أيد 51 في المائة من الناخبين الأتراك دستورًا جديدًا يمنح الرئيس سلطات جديدة.

وكان أردوغان رئيسا للوزراء لمدة 11 عامًا قبل أن يصبح رئيسًا في عام 2014. وجرت الانتخابات الحالية في ظل استمرار حالة الطوارئ المفروضة في جميع أنحاء البلاد منذ الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016. وكان من المقرر إجراء هذه الانتخابات في نوفمبر/تشرين ثاني 2019، ولكن أردوغان دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة للرئاسة والبرلمان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.