وفد إسرائيلي زار القاهرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية

قالت سفارة الاحتلال الإسرائيلي لدى القاهرة اليوم الخميس، إن وفدا رفيع المستوى زار مصر الأسبوع الجاري لتعزيز اتفاقية "الكويز" الاقتصادية.

وأوضح السفارة في بيان، أن زيارة الوفد الإسرائيلي رفيع المستوى استغرقت يومين، للمشاركة في اجتماع للجنة التوجيهية لاتفاقية "الكويز" ومناقشة طرق تعزيز التجارة بين البلدين كجزء من الاتفاقية.

و"الكويز"، اتفاقية موقعة بين القاهرة وتل أبيب وواشنطن عام 2004، تهدف إلى فتح الأسواق الأمريكية أمام الصادرات المصرية.

وشملت الزيارة لقاءات رسمية مع كبار المسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة المصرية وأعضاء السفارة الأمريكية في القاهرة، وكذلك اجتماعات مع صناعيين ورجال أعمال محليين، فضلا عن جولة في بعض المصانع.

وسبق أن زار وفد اقتصادي اسرائيلي، مصر في كانون أول/ديسمبر 2017، لبحث توسيع نطاق "الكويز"، التي تشارك فيها الولايات المتحدة كطرف ثالث، حيث تصدر تل ابيب بموجب الاتفاقية مواد خام للمصانع المصرية كي يمكنها التصدير إلى الولايات المتحدة الامريكية.

وقال مصدر حكومي مصري لم يذكر اسمه لـ "قدس برس" إن مصر وإسرائيل في تواصل دائم؛ لتحقيق أقصى استفادة من اتفاقية "الكويز".

وأشار إلى زيادة الصادرات المصرية للسوق الأمريكي عبر تلك الاتفاقية، خاصة أن معظم الصادرات المصرية المتحققة في إطار الاتفاقية تركزت في الملابس الجاهزة والصناعات الغذائية.

وأعلنت مصر في وقت سابق، إجراء مباحثات مع الجانب الأمريكي في أبريل / نيسان 2017 لخفض نسبة المكون الإسرائيلي إلى 8 بالمائة، بدلا من 10.5 بالمائة.

وعلى خلاف علاقات سياسية واقتصادية رسمية بين البلدين، تواجه هذه العلاقات رفضا كبيرا على المستويين الشعبي والنقابي لسنوات طويلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.