منتدى الإعلاميين: الاعتداءات الإسرائيلية لن تنال من عزيمة الصحفيين

أكّد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، أن الاعتداءات الإسرائيلية بحق الصحفيين "لن تنال من إرادتهم وعزيمتهم على مواصلة دورهم الوطني، وواجبهم في فضح الاحتلال".

وأدان المنتدى في بيان له اليوم الثلاثاء، اعتداء قوات الاحتلال على مجموعة من الصحفيين خلال تغطيتهم لتجريف أراضٍ فلسطينية في منطقة "جبل الريسان" بقرية رأس كركر غربي مدينة رام الله.

وندد باعتداء القوات الإسرائيلية على الصحفي بهاء نصر (مصور وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية) بالدفع والضرب، واعتقاله عقب ذلك.

وقال، إن الاعتداء الإسرائيلي يمثل ضربًا لكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية الخاصة بحماية الصحافيين، والمؤكدة على حرية الصحافة، وتمكينها من تغطية الأحداث.

وعبّر عن "تضامنه التام مع الزملاء الصحفيين الذين تم الاعتداء عليهم، وكذلك مع الصحفي بهاء نصر الذي ينضم لأكثر من 20 صحفيًا وصحفية يحتجزهم الاحتلال في سجونه".

وأوضح أن الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة ضد الصحافة الفلسطينية لن تنال من إرادة الصحفيين الصلبة وعزيمتهم على مواصلة دورهم الوطني، وواجبهم المهني في فضح جرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وجدد "منتدى الإعلاميين" مطالبته للاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، بضرورة التحرك للجم سلطات الاحتلال، ووضع حد لانتهاكاتها المخالفة للقوانين الدولية المتعلقة بحماية الصحفيين، والمتنكرة لأبسط الأعراف الإنسانية الخاصة بحرية الإعلام.

وأضاف أن أبلغ رد على جرائم الاحتلال واستهدافه المتواصل للصحفيين، هو مواصلة الجهود والواجب المهني في "تعرية الوجه القبيح للاحتلال، ونقل هموم الشعب الفلسطيني".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.