تشييع جثمان فتى فلسطيني استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال

شيّع عشرات المواطنين الفلسطينيين، اليوم الأحد، جثمان فتى استشهد مساء أمس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركته بمسيرة العودة شرق خانيونس (جنوبي قطاع غزة)، الشهر الماضي.

وأدّى المشيّعون صلاة الجنازة على جثمان الفتى صهيب عبد السلام أبو كاشف (16 عاما) في مدينة خانيونس، جنوبي القطاع.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت، الليلة الماضية، عن استشهاد أبو كاشف، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في 3 أغسطس/آب الماضي، خلال مسيرات العودة، على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوبي القطاع.

ومنذ بداية مسيرة العودة، في أواخر آذارا/مارس الماضي، استشهد 178 فلسطينيًا، بينهم 28 طفلًا، فيما أصيب نحو 20 ألف آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية. 

أوسمة الخبر فلسطين غزة شهيد تشييع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.