ليبرمان يتهم حكومات أوروبية بالتدخل "الفظ" في شؤون إسرائيل السيادية

اتهم وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، حكومات أوروبية بالتدخل "الفظ" في شؤون "إسرائيل السيادية"، وذلك في أعقاب تحذيرات أطلقتها بشأن العواقب الخطيرة الناجمة عن إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة.

وقالت الإذاعة العبرية، اليوم الأحد، إن ليبرمان بعث رسائل إلى سفراء ثماني دول أوروبية، جاء فيها "أن محكمة العدل العليا في إسرائيل ليست بحاجة إلى دروس في القانون" من دولهم أو من الاتحاد الأوروبي ككل.

وبيّنت الإذاعة العبرية، أن كلًا من سفراء؛ فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا والسويد وبولندا وبريطانيا، قد تلقوا نسخة عن الرسالة التي بعثها ليبرمان.

وكانت الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال، أمهلت سكان الخان الأحمر أسبوعًا واحدًا؛ انتهى في الأول من تشرين أول/ أكتوبر الحالي، لإخلائها وإلا سيتم إجلاؤهم عنها قسرًا.

وأثار القرار الإسرائيلي استنكارًا في الأمم المتحدة وبعض العواصم العربية والغربية.

ويأتي هدم قرية الخان الأحمر في إطار خطة إسرائيلية لإقامة قوس من المستوطنات سيفصل فعليًا القدس المحتلة عن الضفة الغربية، وهي الأراضي التي احتلتها "إسرائيل" في حرب 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.