تل أبيب تجري اتصالات لتجديد العلاقات مع مالي

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن تل أبيب تستعد لزيارة محتملة لرئيس وزراء جمهورية مالي، سوميلو بوبيي مايغا، بعد 50 عامًا من القطيعة.

وقالت الصحيفة العبرية، إنه لم يتم بعد تحديد موعد للزيارة، ولم ينف أحد المسؤولين البارزين في مالي، الذي تحدث إلى مراسل الصحيفة، هذه التقارير وقال: "عندما يكون هناك شيء يمكن قوله علنًا، فسنقوم بإعلانه".

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال، عن يورام إلرون، وهو مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الإسرائيلية؛ أمس، بأن "إسرائيل تأمل أن تكون مالي الدولة التالية التي سنجدد العلاقات معها".

وتشير "هآرتس" إلى أن مالي، هي بلد أفريقي تعيش فيه أغلبية مسلمة، وهي واحدة من أفقر دول العالم التي تعاني من الهجمات الإرهابية والمتمردين.

وقطعت مالي علاقاتها مع الدولة العبرية في السبعينيات، بعد حرب 1973، إلى جانب دول أخرى في القارة السمراء (أفريقيا).

وفي 2017، التقى نتنياهو برئيس مالي في قمة الدول الأفريقية، وهناك اتفقا على تحسين العلاقات. ووفقًا لتقديرات إسرائيل، قد تقوم النيجر أيضًا بإلغاء تجميد علاقاتها مع تل أبيب بعد قرار تشاد.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، قد زار تشاد أول أمس، وأعلن عن تجديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والتي قطعت عام 1972.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.